web analytics

خبراء منظمة الصحة يوصون بلقاح أسترازينيكا لمن هم فوق ال 65 عاما

صحة
صحة ومجتمع
10 فبراير 2021
خبراء منظمة الصحة يوصون بلقاح أسترازينيكا لمن هم فوق ال 65 عاما

أعلنت لجنة خبراء اللقاحات التابعة لمنظمة الصحة العالمية أن “اللقاح المضاد لفيروس كورونا الذي طوره مختبر أسترازينيكا البريطاني، يمكن استخدامه لدى من تجاوزت أعمارهم 65 عاما”.

وفي توصياتها المرتقبة حول هذا اللقاح، نصحت المجموعة الاستراتيجية الاستشارية لخبراء منظمة الصحة العالمية أيضا باستخدام هذا اللقاح “حتى مع انتشار نسخ متحورة في بلد ما”.

وقال رئيس مجموعة الخبراء أليخاندرو كرافيوتو في مؤتمر صحافي: “إن الذين تتجاوز أعمارهم 65 عاما يجب أن يحصلوا على اللقاح”.

وتأتي هذه التوصيات في وقت راكم اللقاح الذي طوره مختبر “أسترازينيكا” البريطاني وجامعة أوكسفورد في الأسابيع الأخيرة، النكسات مع التشكيك في فعاليته لدى من هم فوق 65 عاما وفي الدول التي سجلت نسخا متحورة شديدة العدوى للفيروس.

ورخصت دول عدة والاتحاد الأوروبي استخدام لقاح “أسترازينيكا” الذي كانت بريطانيا أول من استخدمه على نطاق واسع بدءا من كانون الأول.

إلا أن بعض الحكومات فضلت استخدامه فقط لمن هم دون 65 عاما وحتى 55 عاما، بسبب نقص البيانات الكافية حول فعاليته لدى الفئة العمرية الأكبر.

وتحدثت جنوب إفريقيا استنادا إلى دراسة، عن “احتمال أن تكون فعالية هذا اللقاح محدودة ضد النسخة المتحورة التي اكتشفتها”، وتعد أشد عدوى من الفيروس الأصلي ومسؤولة بشكل كبير عن الموجة الثانية من الإصابات لديها.

وفي توصياتها، أشارت مجموعة الخبراء إلى أن “هذه الدراسة أُجريت لتقييم فعالية (اللقاح) ضد كافة درجات خطورة المرض، إلا أن حجم العينة الصغير لم يسمح بتقييم فعالية اللقاح ضد الأنواع الخطيرة من كوفيد-19 بشكل خاص”.

وقالت المجموعة: “نظرا إلى ذلك، توصي منظمة الصحة العالمية حاليا باستخدام لقاح أسترازينيكا حتى مع انتشار نسخ متحورة في بلد ما”.

ويستخدم هذا اللقاح تقنية تقليدية، ما يجعله أقل كلفة وأسهل في التخزين إذ يمكن حفظه في برادات وليس في ثلاجات درجات حرارتها منخفضة جدا، وبالتالي فهو مهيأ أكثر لحملات التلقيح واسعة النطاق.

وقالت المسؤولة العلمية في منظمة الصحة العالمية سمية سواميناثان للاعلام: “إنه أحد اللقاحات التي يمكن حفظها في برادات عادية وسيكون إذا مفيدا جدا”.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك

 

رابط مختصر