web analytics

دراسة جديدة.. هل ارتداء النظارات في زمن كورونا هو الحل؟

صحة
صحة ومجتمع
23 فبراير 2021
دراسة جديدة.. هل ارتداء النظارات في زمن كورونا هو الحل؟

يوماً بعد يوم تتكشف تفاصيل أكثر حول فيروس كورونا الذي أنهك البشرية لأكثر من عام، ففي جديد الأبحاث، أكدت دراسة أجرتها مجموعة من المختصين الهنود، أن الذين يضعون النظارات يتمتعون بحماية في مواجهة جائحة فيروس كورونا أكثر من الذين لا يفعلون.

وفي التفاصيل، ذكرت صحيفة “صنداي تلغراف”، أن العلماء الهنود درسوا وضع 304 أشخاص من المصابين بفيروس كورونا، ووجدوا أن 19% منهم يرتدون نظارات في معظم الأوقات، فتوصلوا إلى استنتاج مفاده أن الذين يرتدون النظارات لمدة 8 ساعات في اليوم هم أقل عرضة للإصابة بالوباء.

كما عللوا ذلك إلى أنهم يلمسون وجوههم وأعينهم، بشكل أقل من الآخرين.

وفي وقت سابق، اكتشف العلماء الفرنسيون، بمساعدة التصوير بالرنين المغناطيسي، وجود تغيرات كبيرة في عيون بعض المرضى المصابين بكوفيد-19 في حالاته الخطيرة.

كما تبين وجود تشوهات في كرة العين، خاصة في القسم الخلفي منها، أي المنطقة المسؤولة عن الرؤية المركزية.

وأشارت حينها مجلة Radiology التي تصدرها الجمعية الإشعاعية لأميركا الشمالية (RSNA)، إلى أنه على الرغم من أن الفيروس التاجي المستجد يؤثر بصورة أساسية في الرئتين، إلا أنه يؤثر على العيون أيضا، مسببا التهاب الملتحمة واعتلال الشبكية ومشكلات أخرى، يمكن أن تؤدي إلى فقدان البصر.

من جانبه، قال الدكتور أوغستين ليكلير، كبير الباحثين من جامعة باريس وأخصائي الأشعة العصبية في مستشفى مؤسسة Adolphe de Rothschild في باريس، “هذه أول مرة، نحصل على مثل هذه النتائج باستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي”.

وأضاف أن مشكلات العين الخطيرة يمكن أن تمر دون أن يلاحظها أحد في المستشفى، لأن وحدات العناية المركزة تهتم بالحالات الأكثر خطورة والتي تهدد الحياة.

يذكر أن أكثر من 109.7 مليون شخص أُصيبوا بكورونا المستجد على مستوى العالم، في حين وصل إجمالي عدد الوفيات الناتجة عن الفيروس إلى مليونين و527411، وفق أحدث إحصائيات وكالة “رويترز”.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك

 

رابط مختصر