الصين.. قيود على الحركة في مدن كبرى مع ارتفاع إصابات كورونا

بيروت نيوز
صحة ومجتمع
بيروت نيوز24 نوفمبر 2022
الصين.. قيود على الحركة في مدن كبرى مع ارتفاع إصابات كورونا


ارتفعت معدلات الإصابات اليومية بفيروس كورونا في الصين إلى مستوى شبه قياسي، في الوقت الذي تفرض فيه مدن كبرى، من بكين إلى شنغهاي، قيوداً على تحركات السكان في محاولة للسيطرة على حالات التفشي، وفق “بلومبرغ”.

وارتفع عدد الإصابات إلى 18 ألفاً و183 حالة، الثلاثاء، من 17 ألفاً و307 حالات في اليوم السابق، وهو ما يقل قليلاً عن الرقم القياسي المسجل في أبريل الماضي، الذي بلغ 18 ألفاً و973 حالة، عندما تسبب تفشي المرض في شنغهاي في زيادة عدد الإصابات.وقالت “بلومبرغ” إن الارتفاع الكبير في عدد الحالات يأتي في مرحلة مهمة بالنسبة للصين، إذ تسببت توجيهات القادة باتباع نهج “أكثر تركيزاً”، لاحتواء الفيروس في إثارة الارتباك.

وبعد تخفيف الصين لتدابير مكافحة الفيروس، مثل الفحوصات وتقييد الحركة، أصدر مسؤولون في بعض الأماكن أوامر بإجراء اختبارات جماعية وفرض إغلاقات مرة أخرى، في محاولة لتحقيق الهدف الرئيسي المتمثل في القضاء على الفيروس.وفي شنغهاي، تفرض القيود الجديدة على الوافدين الجدد إلى المدينة، الابتعاد عن الأماكن العامة لمدة 5 أيام اعتباراً من الخميس، مع سعي المدينة إلى عزل نفسها عن موجة الإصابات بالفيروس المنتشرة في جميع أنحاء البلاد.وقالت السلطة المحلية في شنغهاي، التي سجلت 68 حالة إصابة بفيروس كورونا، الاثنين، إن الوافدين إليها سيمنعون من الذهاب إلى الأماكن العامة، ويشمل ذلك المطاعم، ومراكز التسوق، والمتاجر، والأسواق الرطبة، ومقاهي الإنترنت، وغيرها من الأماكن الترفيهية لمدة 5 أيام.وفي بكين، التي سجلت نهاية الأسبوع الماضي أول حالة وفاة ناجمة عن الإصابة بفيروس كورونا في البلاد منذ نحو 6 أشهر، سيتعين على السكان تقديم نتيجة سلبية لاختبار PCR أُجري قبل 48 ساعة، للسماح لهم بدخول الأماكن العامة أو ركوب الحافلات، اعتباراً من الخميس. 

وأُغلقت المدارس في أجزاء من العاصمة، وأبلغ الطلاب باستئناف الدراسة من منازلهم، بعد إصابة 1476 طالباً الاثنين.وفي مدينة شنجن سيتعين على السكان أيضاً تقديم نتيجة سلبية لاختبار تشخيصي أجري قبل 48 ساعة قبل استخدام وسائل النقل العام، أو دخول الأماكن العامة، اعتباراً من الخميس.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر