أدوية تم الترويج لها لمرض السكري ولكنها أثبتت فعاليتها في علاج السمنة

7 ديسمبر 2023آخر تحديث :
أدوية تم الترويج لها لمرض السكري ولكنها أثبتت فعاليتها في علاج السمنة

احتفى علماء بدواء “سيماغلوتايد Semaglutide -الذي جرى الترويج له بادئ الأمر باسم «أوزيمبي» Ozempic لعلاج السكري، وجرى الترويج له لاحقاً باسم «ويغوفي Wegovy لعلاج السمنة- باعتباره فتحاً كبيراً في مجال الدواء لقدرته على تحقيق متوسط فقدان في وزن الجسم يتراوح بين 15 في المائة و20 في المائة.

إلا أنه بدا واضحاً أن هذه الأدوية التي تتضمن داخل فئتها أدوية أخرى، وتحاكي هرموناً يفرز بشكل طبيعي يدعى جي إل بي-1GLP-1 ربما تحمل فوائد إضافية، تسهم في تخفيف الرغبة الشديدة في تناول أشياء أخرى بخلاف الطعام.
وقد أشار بعض الأشخاص ممن تناولوا جي إل بي-1 إلى أنهم لاحظوا تراجعاً في اهتمامهم بأنماط السلوك الإدماني والقهري، مثل شرب الكحوليات والتدخين ولعب القمار والتسوق المفرط، وحتى قضم الأظافر.
على ما يبدو، فإن أدوية جي إل بي-1 التي تكبت الشهية وتعين الأشخاص على الشعور بالشبع، تعيق نشاط مسارات المكافأة في المخ. وعادة ما يجري تحفيز هذه المسارات بمواد مثل الطعام والكحول والنيكوتين، بجانب نشاطات ممتعة، مثل لعب القمار أو التسوق.
في هذا الإطار، أوضحت الدكتورة أبوفيان: لسنا على ثقة كاملة من السبب؛ لكن هذه الأدوية تحدث تغييراً إيجابياً للغاية في السلوك. إن هذه أنباء سارة

المصدر:
أ.ف.ب – الشرق الأوسط – رويترز

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.