أخطاء نرتكبها أثناء الإستحمام تضرّ بالبشرة.. تجنّبوها!

2019-07-24T19:07:03+03:00
2019-07-24T20:58:25+03:00
صحة
24 يوليو 2019wait... مشاهدة
أخطاء نرتكبها أثناء الإستحمام تضرّ بالبشرة.. تجنّبوها!
هناك العديد من الأخطاء الشائعة التي نمارسها خلال الإستحمام تؤدّي إلى الإضرار بالبشرة، إذ أنّ الكثيرين من الأشخاص يمارسون بعض العادات خلال فترة الإستحمام وبطريقة خاطئة الأمر الذي يؤدّي إلى الإضرار بالبشرة، وهذه أشهر 8 أخطاء شائعة:

1- الوقت الطويل في الإستحمام: فالكثيرون يقضون أوقاتاً طويلة في الإستحمام يصل بعضها أحياناً لساعة، لكن الإطالة في الإستحمام قد تؤدّي إلى جفاف البشرة والحكة ويجب ألا تتجاوز فترة الإستحمام الـ5 دقائق.

2- منتجات التنظيف: والمقصود بها المنتجات القاسية كالصابون ذو الرائحة القوية أو المضاد للبكتيريا لأنّ هذه الأنواع قد تؤدي الى جفاف البشرة و تهيج الجلد.

الرقم الهيدروجيني للبشرة يساوي 5.5، أيّ أنّها حمضية إلى حدّ ما، ولكن معظم أنواع الصابون التقليدية تكون مرتفعة، وتصل أحياناً إلى 11، وعند غسل البشرة بهذه الأنواع يرتفع الرقم الهيدروجيني وهو ما يحفز البشرة لإنتاج الدهن الزائد لمقاومته واستعادة مستوى الرقم الهيدروجيني لمستواه الطبيعي، فينتج عنها جلد زيتي، وتكون البشرة دهنية.

3- الماء الساخن: ومن الأمور الشائعة الاستحمام بالماء الساخن وظهور البخار الأمر الذي يؤذي البشرة، حيث يجرّدها من زيوتها الطبيعية التي تفرزها الغدد الدهنية، ويفضل الاستحمام بالماء الفاتر.

4- استخدام الليفة: تعتبر الليفة من الأمور الهامة في الاستحمام، كما وتعتبر مكان جيداً للبكتيريا ولنمو الفطريات لذلك يفضّل تعليقها بعد الاستحمام لتجف وتغيرها كل شهر، كما وتستخدم بشكل فردي وليس لجميع أفراد الأسرة.

5- شفرة الحلاقة: حيث يستخدم الكثيرون شفرات الحلاقة لفترة طويلة من الزمن، والتي تتسبب بتهيج البشرة في حال استخدمت ولم تكن حادة بشكل جيد وتؤدي الى اتهاب بصيلات الشعر.

6- منشفة التجفيف: عندما تجفف بشرتك بمنشفة، يبدو الأمر كأنّك تخدش بشرتك، ولتجفيف بشرتك، لا تحرّك المنشفة مطلقاً بقسوة على وجهك وجسمك، ولكن ثبتها بدون حراك.

7- ترطيب البشرة: الاستحمام حتى وإن كان لفترة زمنية قصيرة فإنّه يمنع إفراز الغدد الدهنية للزيوت ولذلك يفضل ترطيب الجسم بأكمله خلال دقيقة واحدة بعد الخروج من الحمام.

8- استخدام البلسم ومنعّم الشعر: من الأفضل غسل شعرك أوّلاً، ثمّ الانتقال إلى بقية جسمك بعد ذلك، لإزالة ما تبقى من بلسم وشامبو.

لأن غسل الجسم وبعده غسل الرأس لإزالة البلسم يمكن أن يؤدّي لإنسداد مسام البشرة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *