خطط ونفذ مع والده عملية سرقة منزل في الميناء ـ طرابلس.. هكذا أوقفا

25 نوفمبر 2018آخر تحديث : الأحد 25 نوفمبر 2018 - 1:24 مساءً
beirut News
لبنان
خطط ونفذ مع والده عملية سرقة منزل في الميناء ـ طرابلس.. هكذا أوقفا
خطط ونفذ مع والده عملية سرقة منزل في الميناء ـ طرابلس.. هكذا أوقفا

صــدر عـن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي ــ شعبة العـلاقات العامة البلاغ التالـي: بتاريخ ١٢/١١/٢٠١٨ وفي مدينة الميناء / طرابلس، أقدم شخص مجهول الهوية على الدخول الى منزل (ا. ف.، مواليد عام ١٩٣٣، لبناني) المقيم فيه برفقة زوجته (خ. ل.، مواليد عام ١٩٤٣)، بواسطة مفتاح مستعار بهدف السرقة، وكان السارق يضع قفازات في يديه وملثم الوجه وبحوزته مسدس حربي.
بالصورة: فقدان تسعيني يعاني من الزهايمر.. هل تعرفون عنه شيئاً؟
سلباه بقوة السلاح في برجا.. عشرينيان بقبضة الأمن

واثناء دخول الاخير شعر الزوجان بحركة غير طبيعية، فأقدم الفاعل بضربهما بآلة حادة على رأسيهما ما ادى الى اصابتهما بجروح، وفر مسرعا تاركا المسدس خلفه.

نقل المصابان الى احدى المستشفيات للمعالجة، ووضعهم الصحي مستقر، وسلم المسدس الى فصيلة الميناء في وحدة الدرك الاقليمي.

على الفور، باشرت شعبة المعلومات في قوى الامن الداخلي اجراءاتها، واستطاعت معرفة هوية الفاعلين ومكان تواجدهما.

بتاريخ ٢٣/١١/٢٠١٨ وفي محلة عين المريسة / بيروت، تمكنت قوة خاصة من هذه الشعبة من توقيفهما، وهما اللبنانيان:

– م. م. (مواليد عام ١٩٥٨) وابنه م. (مواليد عام ١٩٩٤)

سرق1  - بيروت نيوز

بالتحقيق معهما، اعترف الابن انه:

-كان يعمل سائقا لدى العائلة، وقام بنسخ مفاتيح الشقة قبل تركه العمل.

– قام بالتخطيط والتنفيذ مع والده الذي وقف امام المبنى وبحوزته مسدس حربي بغية تأمين الطريق.

– لدى دخوله الى المنزل كان ملثما ويرتدي قفازا مطاطيا وثيابا سوداء، وحاول السرقة من داخل احدى الخزائن الا انه لم يتمكن من فتحها.

– بإقدامه على ضرب صاحبي المنزل ضربا مبرحا ادى الى اصابتهم بكسور وجروح لدى شعورهما بوجوده.

– ترك المسدس خلفه كونه قد وقع منه في خلال عراكه مع الزوجة.

تم احضار المسدس الذي كان بحوزة والده بعد اعترافه بمكانه.

التحقيق مستمر بإشراف القضاء المختص.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة