هذه حقيقة ما حصل مع حفيد الرئيس “نبيه بري” على حاجز لمخابرات الجيش اللبناني شرق مدينة صور..

25 ديسمبر 2018
beirut News
لبنان
هذه حقيقة ما حصل مع حفيد الرئيس “نبيه بري” على حاجز لمخابرات الجيش اللبناني شرق مدينة صور..

حصل سوء تفاهم بين أحد عناصر مخابرات الجيش اللبناني على حاجز كفرا و بين مصطفى عبدالله بري حفيد الرئيس نبيه بري، و في التفاصيل أن عنصر المخابرات طلب من مصطفى بري أن يتوقف على اليمين للتفتيش، فعرّف عن نفسه بأنه حفيد الرئيس، عندها طلب منه النزول من السيارة..

إستجاب مصطفى لطلب عنصر المخابرات بعدها تبيّن للجميع أن هذا العنصر يتعمّد الإساءة لمصطفى بعد التأكُد من هويته و في حين أن جميع أفراد الحاجز اتخذوا موقف الحياد، بعدها أمسك عنصر المخابرات بثياب مصطفى فعمد حفيد الرئيس إلى إبعاد يد العسكري عنه، ليُباغته العسكري بضربة على رأس مصطفى مُستعملاً سلاحه، مما إستدعى نقلُه إلى المستشفى لتلقي العلاج، وهو الآن بحالة جيدة..

بعد هذه الحادثة أكد عبدالله بري في بيان “ثقته الدائمة بقيادة الجيش و عناصره الذين هم أهلنا و اخوننا” لمنع إتخاذ أي تدابير مسلكية بحق عنصر المخابرات،

حسب ماورد

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة