رواية إسرائيلية: نفّذنا ضربات جوية على أهداف إيرانية في سوريا ولبنان

8 يونيو 2020آخر تحديث :
رواية إسرائيلية: نفّذنا ضربات جوية على أهداف إيرانية في سوريا ولبنان

زعمت إسرائيل أنّها قامت بتنفيذ ضربات جوية على أهداف إيرانية وأخرى مدعومة من إيران في كلّ من سوريا ولبنان، وذلك عقب تردّد تقارير عديدة عن هجمات صاروخية لم تعلن جهة مسؤوليتها عنها في الأشهر القليلة الماضية.
ونقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية عن قائد القوات الجوية الإسرائيلية، عميرام نوركين، قوله في مؤتمر عبر تقنية الفيديو، إن تلّ أبيب “عزّزت ضرباتها الجوية على أهداف إيرانية وأخرى مدعومة من إيران في سوريا ولبنان”.
وأكد نوركين أنّ “إيران كانت الهدف لتلك الضربات التي كانت تهدف لردع القدرات الاستراتيجية الإيرانية في المنطقة”، لافتاً إلى أنّ “القوات الجوية عملت في نطاقات أوسع خلال وقت “كورونا”، مقارنة بما قبل الكورونا”.
وكان “المرصد السوري لحقوق الإنسان” قد ذكر في وقت سابق أنّ “طائرة مجهولة قصفت منشآت تابعة لمجموعات إيرانية في شرقي سوريا، مما أسفر عن مقتل 12 مقاتلاً على الأقل من الموالين”.
يأتي ذلك في وقت كان المرشد الأعلى في إيران، علي خامنئي، قال إنّ “إيران ستدعم أي بلد أو جماعة تقاتل إسرائيل”. وأضاف خامنئي: “سنساعد وندعم أي دولة أو أي جماعة في أي مكان تعارض وتقاتل الكيان الصهيوني ولن نتردد في قول ذلك”.
من جهته، علّق رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، قائلاً إنّ “تهديد خامنئي بتنفيذ “الحلّ النهائي” ضد إسرائيل يذكر بخطة “الحلّ النهائي” النازية لإبادة الشعب اليهودي”. وقال: “يجب عليه أن يعلم بأن كل نظام يهدد إسرائيل بالتدمير يواجه خطراً مماثلاً”.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.