web analytics

اعتصام رمزي لأصحاب المحال التجارية في هذه المنطقة احتجاجاً على تمديد الاقفال

beirut News
لبنان
9 فبراير 2021
اعتصام رمزي لأصحاب المحال التجارية في هذه المنطقة احتجاجاً على تمديد الاقفال

نفذ عدد من أصحاب المؤسسات والمحال التجارية، في منطقة مزبود، بعد ظهر اليوم، اعتصاما رمزيا، في محلة فريسين عند مجسم “قبضة الثورة”، مقابل تعاونية المخازن، على مفرق بلدات مزبود – كترمايا – المغيرية، احتجاجا على استمرار اقفال مؤسساتهم، ضمن قرار الاقفال العام الذي اعلنته الحكومة، منعا لتفشي وانتشار وباء كورونا.

ورفع المعتصمون، لافتات كتب عليها “قطع الأعناق ولا قطع الأرزاق”، “مصالحنا ما بتهدد الأمن القومي، مصالحكن دمرت لبنان وأمنو”، “اذا بدك تسكرلي محلي 3 اشهر بدك تأمنلي البديل”، “محلاتنا مش مصدر الوباء، مطاركن هوي مصدر الوباء”، “الدولة يلي بتعقدك بالبيت لازم تأمنلك مقومات الحياة”.

وتحدث بإسم المعتصمين خالد سلامة، فأشار الى “أننا نطلق اليوم صرخة وجع من منطقة إقليم الخروب، الذي هو جزء من هذا الوطن”، مطالبا ب “إعادة النظر بقرار المحلات التي هي المورد الوحيد لأبناء المنطقة”، لافتا الى أنه “تم إحصاء 168 الف رب أسرة ترك عمله وما من أحد تحرك من الدولة”، سائلا: “أين البديل عن هذا الاقفال”، مؤكدا أن “أصحاب المؤسسات يتكبدون خسائر كبيرة في الايجارات وغيرها”، معتبرا أن “إقفال المحال والمؤسسات خدم السوق السوداء وأن تمديد الاقفال مجحف بحقهم في هذه الظروف الاقتصادية الصعبة”.

واكد “رفض المنظومة لفشلها على مختلف المستويات”، معتبرا أن “هناك بطش بحق الثوار في جميع المناطق لاخافتها ووقف تحركاتها”.
يشار الى أنه رافق الاعتصام حضور عناصر من القوى الأمنية وشرطة بلدية كترمايا.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك

 

رابط مختصر