web analytics

ما هو واقع أصحاب الاحتياجات الخاصة في زمن كورونا؟

beirut News
لبنان
11 فبراير 2021
ما هو واقع أصحاب الاحتياجات الخاصة في زمن كورونا؟

نظم “الاتحاد اللبناني للأشخاص المعوقين حركيا” حلقة نقاش دولية اليوم، حول “التوظيف الدامج للأشخاص المعوقين والتعافي بعد جائحة كوفيد في المنطقة العربية”، في إطار منصة “زيرو بروجكت” الحقوقية، بمشاركة خبراء دوليين في توظيف الأشخاص المعوقين واستثمار طاقاتهم. وأوضح الاتحاد أن الندوة التي نفذت عن بعد، هدفت إلى “تبادل وجهات النظر والخبرات، ومناقشة استراتيجيات التعاون الممكنة حول كيفية الاستخدام الفعال والتنفيذ المحتمل لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات للوصول إلى ضمان فرص الانتعاش الاقتصادي بعد الوباء، وكذلك تعزيز فرص الأشخاص المعوقين من خلال إعادة ادماجهم في سوق العمل.”

أشرفت على الندوة مديرة منظمة الإعاقة الدولية للأعمال سوزان سكوت باركر، وحاضر فيها ديفيد بانيس مدير خدمات الوصول والدمج في المنظمة التي تحمل اسمه عن “العوائق أمام استيعاب الشركات الصغيرة في المنطقة العربية”. ثم حاضرت الاختصاصية في الإعاقة والتنمية في البنك الدولي ديبتي سامانت رجا عن “نهج البنك الدولي للتوظيف الدامج والتعافي المرن في عالم ما بعد جائحة كوفيد.”

وتناول المستشار في بناء القدرات والمناصرة لدى المبادرة العالمية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات الشاملة محمد علي لطفي “مستقبل التوظيف: إتاحة الوصول إلى أماكن العمل الرقمية”. تلاه المدير التنفيذي للتحالف الدولي للإعاقة ومدير المنتدى الأوروبي للإعاقة ستيفان تروميل الذي حاضر تحت عنوان “تعزيز العمل اللائق للأشخاص المعوقين في فترات انتشار الوباء”.واختتمت رئيسة “الاتحاد اللبناني للأشخاص المعوقين حركيا” سيلفانا اللقيس المحاضرات متحدثة عن “أدوار المنظمات الدولية في تعزيز العمل الدامج في المنطقة العربية.”ثم افتتحت حلقة نقاش موسعة ضمت عددا كبيرا من ذوي الاختصاص بالعمل والإعاقة وعالم الأعمال والمهتمين الحقوقيين والمدنيين من دول مختلفة.واستغلت منصة “زيرو بروجكت” الندوة للتنويه بدور الاتحاد الرائد في مجال حقوق الأشخاص المعوقين في لبنان والعالم العربي، معلنة عن فوزه للمرة الثالثة بجائزة الممارسة المثلى العالمية. وكانت منصة “زيرو بروجكت” قد أعلنت رسميا عن فوز “الاتحاد اللبناني للأشخاص المعوقين حركيا” بجائزة الممارسة المثلى عن مشروع “تحسين الفرص الاجتماعية والاقتصادية للأشخاص ذوي الإعاقة في البقاع والجنوب”، إلى جانب 71 مشروعا من دول مختلفة، وذلك في منافسة كبيرة شارك فيها 443 مشروعا مرشحا من 89 دولة.وجاء في نص الرسالة التي تلقاها الاتحاد من “زيرو بروجكت”: “يسعدنا أن نعلن أنه بعد عملية صعبة متعددة المراحل، اختير ترشيح مشروعكم “تحسين الفرص الاجتماعية والاقتصادية للأشخاص ذوي الإعاقة في البقاع والجنوب”، كممارسة/ سياسة مبتكرة من قبل مشروع زيرو بروجت 2021. وبصفتكم حائزين على الجائزة، سيقدم عرضكم في تقرير زيرو بروجكت السنوي، وسينشر على الموقع الالكتروني وقنوات الوسائط الاجتتماعية التابعة لزيرو بروجكت طوال العام 2021، وستتاح الفرصة لجمهور عالمي الاطلاع عليه. نود أن نقدم إليكم تهانينا الحارة لفوزكم. نحن نقدر الجهد المطلوب لتقديم العرض، ونحن متحمسون للغاية للتعرف عليكم وعلى المشروع بشكل أفضل في الأشهر المقبلة. وهذه ليست سوى البداية”.هي المرة الثالثة التي يفوز فيها الاتحاد بجائزة الممارسة المثلى، والمشروع الفائز للعام الحالي، كان قد تلقى الدعم من “الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية – USAID” في العام 2018 عبر مجموعة Palladium Group، وفي العامين 2019 و2020 المنظمة السويدية غير الحكومية لتمويل التنمية “الدياكونية”، وينفذه الاتحاد اللبناني للأشخاص المعوقين حركيا في الجنوب والبقاع، يسعى من خلاله إلى تحسين الفرص الاجتماعية والاقتصادية للشباب ذوي الإعاقة، عبر التدريب المهني والتمويل الصغير الحجم. ويقدم المشروع تدريبا مهنيا ودورات إدارية، وإتاحة الوصول إلى التمويل أمام الشباب. وبالتالي، بنتيجة هذا المشروع حصل 200 شابة وشاب معوق على عمل، 30 منهم بدوام كامل، كما أنشئت 23 شركة صغيرة. وقد أجرى فريق المشروع 50 دورة تدريبية لـ 400 شابا معوقا. بالإضافة إلى ذلك أدخل الاتحاد سياسات داخلية تعزز التنوع والدمج وتحسين سبل الوصول إلى مكان العمل في 23 شركة عاملة في المنطقتين. والمشروع اليوم بات يتخطى حدود البقاع والجنوب، ويتوسع تدريجيا ليشمل مناطق أخرى من البلاد، ويهدف الاتحاد في السنوات المقلة إلى زيادة مطردة في عدد المستفيدين من هذا المشروع.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك

 

رابط مختصر