web analytics

الحريري ينتظر اسقاط التدقيق الجنائي قبل تشكيل الحكومة؟

beirut News
لبنان
13 فبراير 2021
الحريري ينتظر اسقاط التدقيق الجنائي قبل تشكيل الحكومة؟

كتبت غادة حلاوي في “نداء الوطن”: لا يمكن تفسير زيارة الحريري الى بعبدا الا من باب احراج رئيس الجمهورية والقول اني بادرت والكرة في ملعبه وهو من يعرقل، ولذا سلمه التشكيلة ونصحه باقتناص الفرصة الذهبية التي لمسها من خلال جولاته ليكون رد بعبدا ان الحريري لم يأت بجديد. وبتقدير المصادر العونية فإنّ الحريري قصد بعبدا متمسكاً بحكومته ليلقي الملامة على رئيسها ويتهمه بالتعطيل. وتعتبر أنها ليست المرة الاولى ولا الاخيرة التي يخطئ فيها الحريري التقدير. اخطأ اول مرة حين قفز من سفينة الحكومة في 17 تشرين ظناً منه ان الثورة ستجاريه لتصيب العهد وصهره، ثم اخطأ بالرهان على وقع العقوبات الاميركية على رئيس “التيار” جبران باسيل. أسقط حكومة حسان دياب بالاتفاق مع حلفائه وأفشل بالتعاون معهم تكليف مصطفى اديب وكُلف بناء على رغبته. واليوم على ماذا مراهنته الجديدة؟ أغلب الظن ان الحريري يريد ان يستثمر الزيارة في كلمته يوم غد الاحد، لتكون مناسبة للشكوى من المعطلين والاسهاب في شرح الفرصة الذهبية التي لمسها من زياراته الخارجية.

وأضافت: بعض التحليلات العونية ذهبت الى مكان آخر فربطت تفسير ما حصل برغبة الحريري في انتظار الحصول على ضمانات معينة باسقاط التدقيق الجنائي قبل تشكيل الحكومة، لذا، هو رفض مبادرة الفرنسيين تشكيل حكومة من عشرين وزيراً. وقالت مصادر سياسية متابعة ان الحريري يظن انه يضغط بالاحتفاظ بالتكليف في جيبه ويصعّد مواقفه، وهو يعلم ان “حزب الله” لن يتخلى عن عون ولا عون سيتخلى عن تمثيل النائب طلال ارسلان في الحكومة. أكثر ما هدف اليه الحريري رفع مسؤولية التعطيل عنه، وما قوله ليتحمل الكل مسؤوليته الا لعلمه ان البلد مقبل على مشهد دراماتيكي نتيجة تطورات اقتصادية وأمنية مقبلة.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك

 

رابط مختصر