web analytics

بعد كلام جنبلاط.. ‘ولعت’ بين ‘اللقاء الديمقراطي’ و ‘لبنان القوي’ عبر تويتر!

beirut News
لبنان
14 فبراير 2021
بعد كلام جنبلاط.. ‘ولعت’ بين ‘اللقاء الديمقراطي’ و ‘لبنان القوي’ عبر تويتر!

بعد حديث رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط عن رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل، توالت المواقف والتغريدات.
اندلعت “حرب التغريدات” عبر “تويتر” على خلفية كلام رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط عن رئيس الجمهورية ميشال عون والتيار الوطني الحر والنائب جبران باسيل.
فعبر حسابه، غرّد عضو تكتل “لبنان القوي” ماريو عون قائلاً: “لقد آليت على نفسي منذ البدء عدم الرد على كل ما يأتي على لسانك من تجنٍّ وهجومات وبخ سموم ضد العهد وسيّده الرئيس العماد ميشال عون وذلك تفادياً للتشنج والإنقسامات وحفاظاً على التعايش، فكلك عورات وللناس أعين وألسن”.
وأردف: “لا تنسَ يا وليد جنبلاط أن لك شركاء في تمثيل أهلنا في الشوف”.
وعلى الفور، ردّ عضو كتلة اللقاء الديمقراطي بلال عبدالله قائلاً عبر حسابه على “تويتر”: “يا ليتك يا زميلي ماريو بقيت على عهدك لنفسك بعدم الرد، لأن تصاريحك عادة تكون بحاجة لتفسير وتوضيح وتعقيب وتصويب.. ولأننا معك مؤتمنون على حماية العيش الواحد في الشوف، اتمنى ان لا ننخرط في خطط غرف القصر السوداء، ولعبة المسدس الروسي الأنتحارية. أهل الشوف يحبون الحياة، ويتمسكون بالأمل”.
بدوره، قال النائب ادي معلوف عبر “تويتر”: “عندما نكون من مدرسة الـ#Fundraising المعادية للتدقيق الجنائي، لا عجب من الطلب والتمني بإنتحار الرئيس عون ولا بوصف الوزير باسيل بلـ”مش كريم”! (برأيي يمكن وصف باسيل بالبخيل، لا بل بالكتير بخيل، اذا بدنا نعتمد معيار وليد بيك بالكرم.)”.
وأرفق معلوف تغريدته بفيديو لمقابلة قديمة لجنبلاط يتحدث فيها عن تمويل حزبه.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك

 

رابط مختصر