web analytics

كبار السن في ‘الحبس المنزلي’: تضاعف الاكتئاب والقلق

beirut News
لبنان
17 فبراير 2021
كبار السن في ‘الحبس المنزلي’: تضاعف الاكتئاب والقلق

كتبت زينب حمود في “الأخبار“: سنة ثقيلة من «الحبس المنزلي» مرّت على كبار السنّ، فقدوا خلالها كل ما «يملكونه» في معركتهم مع الوقت الطويل. لم تعد رائحة الأولاد تعبق في منازلهم، ولا صراخ الأحفاد يملأها. وحده الصمت رفيقهم الثقيل. ارتياد «القهاوي» في زمن «كورونا» لم يعد متاحاً، و«دق الطاولة» لا «يمشي» بلاعب واحد، وهم الذين لم يتآلفوا أصلاً مع وسائل التواصل الاجتماعي ومع التكنولوجيا الحديثة بما يسمح لهم بتزجية الوقت. هكذا «أعلن كبار السن الحداد على نظام حياتهم السابق، واستسلموا للاكتئاب والقلق الشديد»، بحسب الطبيب النفسي حسن برجي.

 

في الأشهر الثلاثة الأخيرة من عام 2020، سجل كبار السن (فوق الـ 65 عاماً) أعلى نسبة اتصالات على «خط الحياة» (1564) في منظمة «ايمبرايس ليبانون» (منظمة غير ربحية تقدم استشارات نفسية مجانية)، وشكوا من ضغوط نفسية يمرّون بها تدفع ببعضهم إلى حد التفكير بالانتحار. حياة نور الدين (79 عاماً) كانت تقضي وقتها في التنقل بين منازل أولادها. اليوم، مُنعت من «الطلعة والفوتة» حتى لا تلتقط العدوى، فبدأت رحلة «الاكتئاب الشديد بسبب الفراغ الذي تعيشه».

 

يجزم برجي بأن «معاناة المسنّين هي نتيجة تغيّر نمط حياتهم بالكامل، بالتزامن مع وصول وباء كورونا». إذ يعاني كبار السن، عادة، الاكتئاب والألزهايمر. المفارقة اليوم هي تضاعف الاكتئاب والقلق والتوتر ضمن هذه الفئة العمرية، «وهذه ظاهرة جديدة»، بالنسبة إلى برجي، سببها «المبالغة في تطبيق سبل الوقاية من فيروس كورونا». فإلى جانب عزلتهم الاجتماعية ووحدتهم، يعيش كثير من المسنّين اليوم هاجس الإصابة بالفيروس. وهم يسمعون على كل لسان بأن «كورونا يحصد الكبار». وهم، في الحالات الطبيعية، «يشعرون بأن العدّ العكسي لحياتهم قد بدأ. فكيف الحال اليوم والجميع من حولهم يخوّفهم من خطر الوفاة بالوباء؟».

 

لقراءة المقال كاملا اضغط هنا

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك

 

رابط مختصر