web analytics

الجميّل: الكتائب تقدمت بمراجعة لدى الأمم المتحدة بعد الانفجار لقيام تحقيق دولي

beirut News
لبنان
19 فبراير 2021
الجميّل: الكتائب تقدمت بمراجعة لدى الأمم المتحدة بعد الانفجار لقيام تحقيق دولي

اشار رئيس حزب الكتائب اللبنانية سامي الجمّيل الى مسارين لا بد من اعتمادهما لاعادة التحقيق في انفجار المرفأ الى المسار الصحيح الأول دولي. وقال: “باشرت به الكتائب عندما تقدمت بمراجعة الى الأمم المتحدة بالموضوع والثاني محلي يسمح باستعادة القضاء حريته”. 

وفي حديث خاص الى اذاعة صوت لبنان قال الجميّل: “نحن ومجموعة كبيرة من اللبنانيين نشعر بغضب  كبير خاصة وان الكتائب قدمت شهداء اعزاء في الانفجار ونالت قسطاً كبيراً من الأضرار جراء الانفجار وهذا الغضب سيمنحنا مزيداً من العزيمة للاطاحة بهذه المنظومة التي تمنع المحاسبة والعقاب. 
وتابع: “المسارالذي سلكته القضية،  من التهرب من المثول امام التحقيق الى تنحية القاضي صوان،  يجعلنا نتأكد اكثر واكثر من وجود شبهات تحوم حول التحقيق الذي يحيط به شوائب عديدة وقد ظهرت عملية التسييس واضحة امام اعين اللبنانيين، وهي اشبه  بالزواريب التي تعودنا عليها والتي تقود الى تحوير المسارات القضائية كما كان يجري ايام الوصاية السورية، وهو يتكرر اليوم، لشل السلطة القضائية ودورها الأساسي في اعادة بناء لبنان”.

واضاف الجميّل: “انطلاقاً من هنا لم يعد لدينا اي ثقة بالمسارات القضائية اللبنانية في التحقيق ونحن نتطلع الى خيارين اساسيين لمعالجة الموضوع. 
المسار الأول هو مسار دولي وقد سبق لحزب الكتائب ان تقدم في تاريخ 23 ايلول 2020 بمراجعة لدى الأمم المتحدة بموضوع  الانفجار وطالبنا  باتخاذ قرار اممي بانشاء مركز اقليمي في بيروت عائد لمحكمة العدل الدولية لتنظر مباشرة في انفجار المرفأ وان يكون لهذه الجريمة موقعها في العدالة الدولية نظراً لأنها ترقى الى مستوى الابادة الجماعية”. 

المسار الثاني هو استعادة استقلالية القضاء اللبناني عبر التخلص من هذه المنظومة والاتيان بسلطة جديدة في لبنان تمنح الغطاء القانوني للقضاء وتمنحه استقلاليته وتحمي القضاة للقيام بعملهم من دون تأخير او عرقلة. 
واكد الجميّل ان الحزب يعمل على تحقيق المسارين على امل ان يستعيد لبنان موقعه كدولة قانون وان يستعيد اللبنانيون حقهم بالمحاسبة والعيش بكرامة وامان في بلدهم.  

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك

 

رابط مختصر