web analytics

مكب النفايات في طرابلس ليس قنبلة موقوتة…

beirut News
لبنان
20 فبراير 2021
مكب النفايات في طرابلس ليس قنبلة موقوتة…

صدر عن اتحاد بلديات الفيحاء البيان التالي:
بثت احدى محطات التلفزة في لبنان تقريرا في نشرتها الاخبارية “ان انفجارا كبيرا قد يحصل في مكب النفايات في مدينة طرابلس، وان هذا المكب  يعتبر قنبلة موقوتة من جراء انبعاث غاز الميثان منه، 

وان المسؤولين عن ادارة المكب يتجاهلون هذا الامر.

لذا، نود أن نلفت انتباه سكان المدينة وجميع المعنيين ان المكب هو تحت اشراف وادارة مجلس الانماء والاعمار الذي بادر الى اتخاذ الاجراءات الضرورية لتفادي اي مخاطر محتملة.
كما نؤكد للجميع  ان المكب المذكور ليس مكبا مثاليا من حيث المواصفات والمعايير الصحية والبيئية المطلوبة، إلا أن ثمة العديد من المكبات المماثلة له في لبنان، من عكار الى الجنوب والبقاع وجبل لبنان، وصولا الى بيروت. إضافة الى ذلك، فإن العديد من الدراسات التي قام بها خبراء بيئيون تؤكد ان المكب غير معرض للانفجار، وهو ليس بقنبلة موقوتة، وقد قامت الخبيرة البيئية د. ميرفت الهوز  بدراسات عدة في هذا المجال، خلصت فيها الى أن هناك معلومات متناقضة تتناقلها بعض الجهات ولاترتكز على تحليل فني واســـــس علمية وبيانات وارقام دقيقة عن كمية ونوعية الغازات المتواجدة في المكب وبالتالي هي لا تستوفي الشروط التقييمية الصحيحة.

اضافت:” الوضع الحالي للمكب إنه مغلق منذ سنتين، وثمة وجود غطاء ترابي بعد اقفاله، وهذا الامر يحد من تسرب الامطار الى داخل النفايات ويقلل من نشوب أي حريق، واقفاله يدل ايضا على إنخفاض كمية الغاز والعصارة داخله لتسربهم الى الهواء والبحر مما يؤدي الى هبوط في إرتفاع المكب وإنخفاض في كمية الغاز والعصارة داخله.
وختمت البروفسور الهوز:” إن إعتبار المكب قنبلة موقوتة غير دقيق وغير مبرر فنياً.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك

 

رابط مختصر