web analytics

خرق شروط التلقيح يتفاعل رئاسيا ونيابيا: تحقيقات في بعبدا وفي المجلس واحراج قواتي

beirut News
لبنان
24 فبراير 2021
خرق شروط التلقيح يتفاعل رئاسيا ونيابيا: تحقيقات في بعبدا وفي المجلس واحراج قواتي

علم “لبنان 24” ان دوائر القصر الجمهوري “باشرت تحقيقات مكثفة لمعرفة الجهة التي قامت بتسريب خبر تلقي رئيس الجمهورية والمقربين منه لقاح كورونا الى محطة تلفزيونية تناوئ العهد حاليا“.

 

واشارت المعلومات الى “ان الانظار تتركز في هذا الموضوع تحديدا على “الوافدين الجدد” الى بعبدا الذين تلقى بعضهم اللقاح كونه على تماس مباشر مع سلطة القرار في بعبدا.

 

وفي رأي اوساط مقربة من العهد فانه منذ بدء حملة التلقيح كان من الطبيعي ان يتلقى رئيس الجمهورية اللقاح، ولم يكن من موجب لتلك “التطريزة” التي سوقها قصر بعبدا يومها انه لن يتلقى اللقاح افساحا في المجال امام الاخرين، فيما واقع الحال ان اسبابا طبية طارئة حالت يومها دون تلقيه اللقاح“.

 

وفي مجلس النواب ايضا

في المجلس النيابي ايضا تجري تحقيقات لمعرفة من سرب خبر تلقي النواب اللقاح الى احد الصحافيين والذي كان الشرارة الاولى للحملة على النواب، مع تسجيل عتب كبير على احد المدراء العامين الذي ساهم عن “غير قصد” في تأجيج الحملة، اولا بتأكيد خبر تلقي النواب اللقاح، وكان يفترض ان يبقى سريا، وثانيا بالتبريرات اللاحقة التي قدمها.

 

القوات اللبنانية

وفي السياق ذاته علم “لبنان 24” ان قيادة حزب “القوات اللبنانية” وجهت لفت نظر الى اثنين من نوابها بعد الاحراج الذي تسببت به مشاركتهما في حملة التلقيح داخل المجلس تجاه صورة القوات امام الرأي العام ، ما اضطر دائرة الإعلام الى إصدار بيان لاحقا تُبرر فيه تلقيح نائبي “القوات”، وتضع اللوم على المجلس النيابي، كما قام الجيش الإلكتروني التابع لـ” القوات اللبنانية” بحملة واسعة على مواقع التواصل الإجتماعي لتبرير ما حصل في المجلس .

 

وفي السياق ذاته، كان لافتا غياب وزير الصحة حمد حسن عن اصدار اي تبرير لما حصل، فيما قالت اوساطه انه سيحدد موقفه في لقاء اعلامي بعد استكمال كل المعطيات.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك

 

رابط مختصر