web analytics

ستريدا جعجع: المسار واحد والراعي يكمل مسيرة أسلافه بالدفاع عن لبنان

beirut News
لبنان
27 فبراير 2021
ستريدا جعجع: المسار واحد والراعي يكمل مسيرة أسلافه بالدفاع عن لبنان

أكدت النائبة ستريدا جعجع أنه “لو قرأ البعض التاريخ جيدا لكان أدرك أن فكرة الكيان إنطلقت من جبة بشري حيث قاوم البطاركة الشهداء في وادي قاديشا على مر العصور حفاظا على الحرية. وقد لعبت البطريركية المارونية دورا وطنيا أساسيا على مر التاريخ لصون سيادة وحرية واستقلال لبنان، انطلاقا من إيمانها العميق بلبنان ومبدأ الحرية. لذا المسار واحد وواضح وغبطة أبينا البطريرك الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي يكمل مسيرة أسلافه بالدفاع عن لبنان وصون الحرية فيه، بعيدا جدا عن الاستقواء والدعوة للحرب وبنهج جامع لا بنهج تفرقة”.

وشددت على أننا “اليوم لا يسعنا سوى أن نشد على يد غبطة البطريرك بشارة الراعي وأن نثمن مواقفه الوطنية المحقة التي ما اعتادت بكركي يوما على غيرها، خصوصا لناحية تحييد لبنان عن الصراعات الإقليمية لأنه السبيل الوحيد لحماية وطننا لبنان وتجنيبه الاحتراق في أزمات المنطقة”.

ولفتت جعجع خلال اجتماع الهيئة الإدارية لـ”مؤسسة جبل الأرز”، الذي عقد في معراب، إلى أن “العمود الفقري للبنان اليوم هو الاغتراب الذي لولا الدعم الذي يقدمه للمواطنين على مساحة الوطن لما كان هؤلاء لديهم أي مقومات للصمود بوجه الأزمة الاقتصادية – المالية – النقدية المزرية، حيث أصبح أكثر من نصف الشعب اللبناني ينوء تحت خط الفقر وبحاجة ماسة للدعم الذي تقاعست السلطة عن تقديمه فكان الاغتراب اللبناني هو صمام الأمان بالنسبة للمواطن”.

وتابعت جعجع: “نحن في “مؤسسة جبل الأرز نجتمع اليوم هنا ونتكلم عن هذا الدور الذي يقوم به الاغتراب ليس فقط من باب الكلام وإنما خبرناه في أهم القطاعات وأدقها وهو القطاع الصحي، فبعد أن تقاعست الدولة عن دعمه وجد نفسه بعد تفشي جائحة كورونا بشكل كبير في البلاد تحت عجز مالي ضخم وهذه هي الحال بالنسبة لمستشفى بشري الحكومي التي يقدر عجزها المالي الشهري بقرابة المئتي مليون ليرة لبنانية وذلك بسبب تضخم عدد المصابين بكورونا من أهلنا”.

وأوضحت أن “مجلس إدارة المستشفى وجد نفسه أمام خيار واحد فقط وهو زيادة التعرفة على أهلنا في القضاء، إلا أنه عند مراجعته لنا ليضعنا في صورة الأوضاع المالية للمستشفى وتقاعس السلطة، كان لنا رأي آخر وهو ألا يتم زيادة التعرفة أبدا ولجأنا إلى الاغتراب الذي لبى نداءنا بشكل فوري. وهنا أود أن أخص بالذكر المغتربين في كندا وأوستراليا الذين مشكورين قدموا لنا الهبات من أجل تغطية هذا العجز الشهري الذي تقع فيه المستشفى”.

وأشارت إلى أن “دور الاغتراب في دعم القطاع الصحي في منطقة بشري لم يتوقف عن هذا الحد وإنما وصلتنا هبات أيضا من أجل استكمال المرحلة الثانية والأخيرة من تأهيل وتجهيز مستشفى أنطوان الخوري ملكة طوق – بشري الحكومي. لذا نغتنم هذه الفرصة اليوم أنا والنائب إسحق لنطلب من أهلنا في القضاء أن يدعوا لله أن يطيل بأعمار أصحاب هذه الايادي الخيرة البيضاء ويصون لهم عائلاتهم ومحبيهم ويغدق عليهم آلاف ما قدموه”.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك

 

رابط مختصر