web analytics

عائلة حسن غصن: لا صحة لأي تسوية ما لم يسلم الجناة الى العدالة

beirut News
لبنان
22 مارس 2021
عائلة حسن غصن: لا صحة لأي تسوية ما لم يسلم الجناة الى العدالة

جددت عائلة حسن زاهر غصن الذي قضى في إشكال خلدة في تموز الفائت، في بيان “ثوابتها ومواقفها السابقة حول وجوب أعمال مبدأ العدالة عبر تسليم الجاني علي شبلي ومن معه إلى القضاء المختص لمحاكمتهم، وإجلائهم من المنطقة انسجاما مع مبدأ احقاق الحق ومراعاة لعادات وتقاليد العشائر العربية التي اجتمعت كلها حول هذا المطلب”.

وأكدت في بيان، أن “لا صحة حتى الآن، لأي تسوية يتداولها البعض ما لم يتم تسليم الجناة الى العدالة، وهو مطلب لن نتراجع عنه رغم اي تهديد او وعيد او تدخلات من أي جهة أو مصدر أتت”.

وناشدت العائلة وكافة العشائر العربية في خلدة ولبنان، “الجيش اللبناني والقوى الامنية كافة، الاستمرار في وجودها وحمايتها لمحيط سنتر وفيلا شبلي خوفا ومنعا من تسلل العابثين والقتلة إلى محل وقوع الجريمة، حفاظا على السلم الاهلي وحماية لنا من بطشهم وتجنبا لأي انفلات أمني ووقوع ما لا يحمد عقباه في هذا الظرف المشحون الذي تمر به البلاد”.

وإذ أكدت خضوعها “التام للقانون والتزامها بالسلم الاهلي”، أعلنت “عدم تحملها أي مسؤولية في ما لو اراد القاتل ومن وراءه، التسلل الى المنطقة والعبث بأمنها، حيث يبقى الجيش اللبناني هو ملاذنا الاول والاخير”.

وشدد أخيرا، على أن “منطقة خلدة كما كانت سابقا وتاريخيا، في عهدة وحماية زعيم الجبل وليد بيك جنبلاط والامير طلال ارسلان، يلاقيهما في ذلك دولة الرئيس سعد الحريري والجيش اللبناني البطل”.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك

 

رابط مختصر