web analytics

3 أسباب وراء تصعيد ‘التيار الوطني الحر’

beirut News
لبنان
28 مارس 2021
3 أسباب وراء تصعيد ‘التيار الوطني الحر’

كتبت ” النهار“: لعل أكثر ما يلفت في البيان المنفعل والانفعالي الذي صدر عن المجلس السياسي للتيار الوطني الحر برئاسة جبران باسيل الحاد مجدّداً إلى إلباس الأزمة مع الحريري قسراً طابعاً طائفياً الأمر الذي يرسم فوراً علامة التشكيك في واقع التيار في صلب هذه الأزمة التي يتحمّل تبعاتها سواسية مع رئيس الجمهورية من خلال افتضاح هدفهما الحصري الذي فشل وهو إزاحة الحريري ودفعه إلى الاعتذار. يمكن تالياً إدراج التصعيد الذي اتسم به موقف “التيار” ضمن مجموعة عوامل أولها انزعاجه الكبير كما انزعاج رئيس الجمهورية من التقارب الكبير بين الحريري وبكركي التي حل الحريري ضيفاً عليها لساعات طويلة يوم عيد البشارة وبدا التفاهم سيد الموقف بينه وبين البطريرك مار بشارة بطرس الراعي. وهو ما يفسّر الإمعان غير المقنع إطلاقاً في اتهام الحريري بالسعي إلى الاستئثار بالتمثيل المسيحي في الحكومة العتيدة للعب على الوتر الطائفي ومحاولة إحراج الراعي.

 

العامل الثاني يتأتى من شعور “التيار” والعهد بالإحراج الضمني حيال الاندفاعة الأخيرة لعدد من سفراء الدول المؤثرة لحضّ الحكم تحديداً على تسهيل تشكيل الحكومة بما يعتبر ضمنا بلورة لموقف دولي واسع يضع تبعة ومسؤولية تعطيل وعرقلة تشكيل الحكومة على عاتق العهد في المقام الأول.

 

العامل الثالث الذي يقف وراء هذه التصعيد يعود إلى المعطيات التي سادت عن تجدد وساطة الرئيس نبيه بري بعد اجتماعه البعيد عن الإعلام مع الحريري. بذلك يكون “التيار الوطني الحر” أثبت أنّه يطلق النار على كل تحرك أو وساطة وينبغي البحث في الأيام القليلة المقبلة عما يمكن أن ينشأ عن هذه النهج التصعيدي الذي يتجاهل “التيار” عبره ما تمر به البلاد وما هي مقبلة عليه من انهيارات مخيفة فيما هو يتوغّل في ترف التعطيل والتصعيد.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك

 

رابط مختصر