web analytics

حسن جال مع نظيره العراقي في مستشفى الجامعة الاميركية

beirut News
لبنان
2 أبريل 2021
حسن جال مع نظيره العراقي في مستشفى الجامعة الاميركية

جال وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الأعمال الدكتور حمد حسن مع نظيره العراقي الدكتور حسن التميمي في مستشفى الجامعة الأميركية في بيروت، حيث اطلعوا على عمل المختبرات والآقسام الطبية، وكان في إستقبالهما رئيس الجامعة الأميركية في بيروت الدكتور فضلو الخوري والكادر الطبي في الجامعة.

بعد الجولة، قال حسن: “اليوم بدأنا نشاطنا الصباحي مع معالي وزير الصحة العراقي الدكتور حسن التميمي وفريق عمله بزيارة المركز الطبي في مستشفى الجامعة الأميركية في بيروت، وجلنا في الأقسام وتعرفنا عن قرب على الأطباء والذين نتشكرهم على هذا التاريخ من الخدمات والسمعة الجيدة للبنان في مجال تقديم الخدمات الطبية، والذي نحاول تقديمه اليوم ولو متأخرا، ولكن لا بد منها مع معالي وزير الصحة العراقي لوضع إطار جدي وعملي تتحمل به الدولة والحكومة وبخاصة وزارة الصحة العامة في لبنان مسؤولياتها تجاه تنمية هذا التعاون على الصعيد الطبي والأكاديمي ووضع إطار ضوابط عامة ضامنة للإخوة العراقيين والعرب والأجانب ليتلقوا أفضل الخدمات الطبية وبأفضل الأسعار، وفي الوقت نفسه رأينا رغبة من القطاع الخاص لتفعيل هذا التعاون وان يكون التعاون على الصعيد الوطني وان يكون القطاع الهام متحملا للمسؤولية لتنمية هذا التوجه بخاصة أن الإخوة في العراق الشقيق من منطلق دعم لبنان في ظل هذه الجائحة على أكثر من صعيد وترجم ذلك بالتوجه لدعم لبنان واللبنانيين من أهلنا في العراق ومن الحكومة العراقية وخصوصا على صعيد الهبات، ونحن نقدر عاليا هذا الاهتمام ونأمل بتطويره واستمراره”.

التميمي
بدوره، قال التميمي: “نحن لدينا تواصل مستمر مع الجامعة اللبنانية في بيروت ولدينا اتفاقيات كثيرة لعلاج المرضى العراقيين وأيضا لدينا الكثير من الأطباء العراقيين الذين تدربوا في هذه الجامعة”.

وأضاف: “اليوم زيارتنا مع وزير الصحة الى مستشفى الجامعة الأميركية استكمالا لزياراتنا التي بدأناها بالأمس في مستشفى الزهراء والرسول الأعظم وبيروت الحكومي، والكثير من المؤسسات الطبية ومركز كليمنصو، وتركيزنا هو على برنامج تدريبي متكامل لإستقدام الأطباء الى العراق لتفعيل الاتفاقيات اللبنانية العراقية الصحية والخدمات الطبية، وفي العراق تم استحداث مراكز طبية وبحاجة لتقنيات واطباء لتجهز وتنطلق في الخدمة، وهناك اجتماع اليوم بين اللجنة الثنائية وبعدها الانذلاق في اتفاق استراتيجي بين وزارة الصحة اللبنانية والعراقية لما فيه مصلحة البلدين والشعبين”.

وختم التميمي: “إن الوقوف الى جانب لبنان الشقيق هو قرار استراتيجي على صعيد الحكومة برئاسة الدكتور الكاظمي والشعب العراقي”.

بعدها، جال حسن والتميمي في مركز كليمنصو الطبي، وتفقدوا المراكز الطبية والمختبرات، وكان في إستقبالهم وزير الشؤون الاجتماعية والسياحة في حكومة تصريف الاعمال الدكتور رمزي المشرفية.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك

 

رابط مختصر