web analytics

تعديل النظام على ‘الأجندة’.. والفوضى قد تسرّع مواعيده!

beirut News
لبنان
8 أبريل 2021
تعديل النظام على ‘الأجندة’.. والفوضى قد تسرّع مواعيده!

كتبت كلير شكر في”نداء الوطن”: “في قوى الثامن من آذار من يعتقد أيضاً أنّ احتمال عدم تأليف حكومة في المدى المنظور، بات قوياً نظراً للخلافات العميقة بين رئيس الجمهورية ورئيس “التيار الوطني الحر” من جهة ورئيس الحكومة المكلف من جهة أخرى، فضلاً عن العوامل الذاتية التي تدفع الأخير إلى تهيّب قرار التأليف اذا لم يضمن أنّ المملكة السعودية لن تغضب عليه أكثر.

وفق هؤلاء، فإنّ الأفق المسدود الذي يواجه الحكومة قد يؤدي إلى بقاء حكومة حسان دياب المستقيلة حتى نهاية العهد، خصوصاً أنّ “حزب الله” غير مستعد لتكرار تجربة حكومة مختلّة الميثاقية بمعنى امتناع “تيار المستقبل” عن المشاركة فيها، في ما لو اعتذر الحريري عن التأليف، ما يعني أنّ عدم التفاهم بين الفريق العوني والفريق المستقبلي سيبقي العهد بلا حكومة جديدة!

يضيف هؤلاء أنّ هذا الانسداد لا يلغي أبداً احتمال حصول الانتخابات النيابية في موعدها كونها مطلباً دولياً لا يمكن تجاوزه ولكونها قد تكون انطلاقة إلى ما هو أكثر أهمية: المؤتمر التأسيسي. سبق للأمين العام لـ”حزب الله” حسن نصرالله أن ألمح إلى أن “الحزب” وضع على طاولة نقاشه الثغرات التي يعاني منها النظام ملمحاً إلى امكانية البحث في هذه الثغرات من باب معالجتها. وهذا ما يعني أنّ احتمال الانتقال إلى حقبة جديدة من النظام اللبناني، باتت جدية.

السؤال هو كيف سيكون هذا الانتقال؟ وهل بمقدور الوضع تحمّل المزيد من الضغوط الاجتماعية والاقتصادية بانتظار تلك الساعة؟ وهل بمقدور القوى السياسية وتحديداً المسيحية تحمّل أكلاف الانفجار على المستوى الاجتماعي؟ أم أنّ الانفجار سيسرّع الحلّ الشامل؟”. 

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك

 

رابط مختصر