web analytics

بين البركان السعيد والنجم الآفل.. من يجرؤ على غادة عون؟

admin
لبنان
19 أبريل 2021
بين البركان السعيد والنجم الآفل.. من يجرؤ على غادة عون؟

بات من المؤكد أن النائبة العامة الإستئنافية في جبل لبنان القاضية غادة عون ستحضر الإجتماع الدوري الذي سيعقده مجلس القضاء الأعلى عند العاشرة من قبل ظهر غدٍ الثلاثاء، الذي انعقد اليوم وأبقى جلساته مفتوحة بعد بيان مقتضب لم يدخل في تفاصيل ما تم التباحث به.

وفي هذا السياق، تؤكد معلومات لـ“لبنان24” إن القاضية عون ستحضر الإجتماع بناء على دعوة المجلس، لكنها حتماً لن تسلّم الملف المالي الذي بحوزتها لإعتبارها أن قرار النائب العام التمييزي القاضي غسان عويدات غير قانوني، فماذا لو استمرت عون على عصيانها سواء سنداً الى “super واسطة” تدعمها أو “من عِندياتها”؟

ما يخشاه مصدر قضائي مواكب لأحداث الأيام الأخيرة هو أن تتحول “الريسة” عون الى حالة قد تصبح مثالاً يحتذي به قضاة آخرون، ربما سيتذرعون بما فعلته عون أو يخرجون عن “موجب التحفظ” أو قرارات مجلس القضاء الأعلى بعد أن كرست لهم “أسبقية” تمرد قاضٍ على رئيسه المباشر.

الإجابة عن هذه التساؤلات وغيرها الكثير يمكن تلخيصه بحل بسيط، وفق ما قال مصدر قضائي رفيع لـ“لبنان24”، يقضي بإحالة القاضية المتمردة على المجلس التأديبي للقضاة والطلب من وزيرة العدل وقفها عن العمل سنداً للمادة 90 من قانون القضاء العدلي. فهل “سيفعلها”رئيس هيئة التفتيش القضائي بركان سعد؟ أم هل ستجرؤ وزيرة العدل التي تصرف الأعمال على القيام بهكذا خطوة؟! إن غداً لناظره قريب.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك

 

رابط مختصر