القصيفي نعى الزميلة دونيز مشنتف

3 ديسمبر 2021
بيروت نيوز
لبنان
القصيفي نعى الزميلة دونيز مشنتف

نعى نقيب محرري الصحافة اللبنانية جوزف القصيفي الزميلة دونيز مشنتف التي قضت في حادث مفجع لم تنج منه بعد أيام من المعاناة في المستشفى. والزميلة مشنتف بدأت عملها الصحافي في العام ١٩٨٠ مراسلة، محررة، كاتبة تميزت بنشاطها المهني ، وباسلوب سلس جاذب، وبطريقة مبتكرة في مقاربة الموضوعات. 

عملت مشنتف في صحف الانوار، العمل، الكفاح العربي، نداء الوطن، صدى البلد، السياسة الكويتية، الهدف،  ومجلتي الاسبوع العربي والامن العام ، مركز انطاكيا للدراسات والنشر. وهي حائزة على إجازة في الاعلام من الجامعة اللبنانية – فرع الصحافة. 
وقال النقيب جوزف القصيفي في نعيها: فقدت اليوم زميلة غالية ، وفية، صديقة صدوقة، جريئة، لا تخشى في الحق لومة لائم. 
دونيز مشنتف شفافة مثل فراشة الضؤ ، صاحبة وقفة وموقف، تكتب بحبر الابداع، وتغمس ريشتها في دواة القلب وتستخرج منها عبرا وآيات تعكس رهافة حسها، وعمق التزامها بالإنسان – وكل انسان. 
لقد ابكاني رحيلها ، واحرق قلبي، كما قلوب زميلاتها وزملائها الذين افجعهم غيابها على النحو المأساوي الذي حصل. 
إن النار التي قضت على دونيز لم تستطع ، ولن تستطيع أن تحرق صورتها المتألقة التي ستظل منطبعة في ذاكرتنا، ولن تحيلها رمادا. سيظل ذكرها مؤبدا  مخلدا، وستنتقل إلى الملكوت السماوي، مجللة برحمة الله.يتقدم موقع “لبنان24” بالتعازي من عائلة الفقيدة.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة