بيانٌ من الجيش.. هذا ما حصل أمام ثكنة عسكرية في البقاع

بيروت نيوز
لبنان
بيروت نيوز13 مارس 2022
بيانٌ من الجيش.. هذا ما حصل أمام ثكنة عسكرية في البقاع


صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه البيان الآتي:”بتاريخ 13/3/2022 وأثناء تشييع جنازة الشاب غابي رباح في بلدة شعت – البقاع، أطلق عدد من المشيعين النار في الهواء أثناء الاحتجاج أمام مركز الجيش في المنطقة، ما اضطر العسكريين إلى إطلاق النار في الهواء لتفريقهم ومنعهم من الدخول”.

وشهدت بلدة شعث – بعلبك، اليوم، توتراً كبيراً إثر حادثة مقتل الشاب غابي حسن رباح قبل يومين عند حاجز ظرفي للجيش في المنطقة.
وفي التفاصيل، فقد تجمع عددٌ من المواطنين من آل رباح أمام ثكنة للجيش في شعث، اليوم خلال تشييع رباح، وقد حصلت محاولات لدخول المركز العسكري وسط حصول إطلاق نارٍ في الهواء.
ووفقاً لمندوبة “لبنان24″، فإن “الثكنة شهدت استنفاراً أمنياً كثيفاً للجيش”.
وقبل يومين، أصدرت قيادة الجيش – مديرية التوجيه بياناً سردت فيه تفاصيل ما حصل مع رباح، وجاء فيه: “بتاريخ 11/3/2022 وفي بلدة شعت – البقاع، حاولت سيارة نوع toyota tundra زجاجها داكن وبدون لوحات اجتياز حاجز ظرفي كان قد أقيم في المنطقة، حيث رفض سائقها الامتثال لأوامر العناصر بالتوقف واجتاز شوكة حديدية كان قد وضعها العناصر في محاولة لمنعه من المرور، ما اضطرهم إلى اطلاق عدة طلقات في الهواء، ثم باتجاه السيارة حيث أصيبت وانحرفت عن مسارها واصطدمت بعمود كهرباء، وقد أصيب السائق وما لبث أن فارق الحياة.وقد ضُبط داخل السيارة سلاح نوع كلاشنكوف وذخائر عائدة له. سُلمت المضبوطات وبوشر التحقيق باشراف القضاء المختص”.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر