ترشيحات “التيار الوطني الحر”.. التجييش الى حده الاقصى!

بيروت نيوز
لبنان
بيروت نيوز15 مارس 2022
ترشيحات “التيار الوطني الحر”.. التجييش الى حده الاقصى!


أعلن “التيار الوطني الحر”بشكل حاسم اسماء جميع مرشحيه الحزبيين في مختلف الدوائر الانتخابية واضعا امامه هدف الحفاظ على اكبر كتلة نيابية ممكنة، لكي يتمكن من ان يكون حاضرا ومؤثرا في اي تسوية سياسية قد تطل برأسها في الساحة السياسية اللبنانية خلال المرحلة المقبلة.

ترشيحات “التيار” توحي بشكل لا يقبل الشك ان لديه اولوية هي حجم الكتلة اكثر من اولوية اختيار المرشحين والنواب الذين يريد لهم الفوز والدخول الى المجلس النيابي في المرحلة المقبلة، وهذا سينعكس لاحقا على التحالفات التي سيعقدها “التيار”.رشح “التيار الوطني الحر “في دائرة صيدا جزين ٣ مرشحين مسيحيين، مارونيين وكاثوليكي علما ان قدرته على ايصالهم جميعهم مستحيلة، لكنه اراد ايصال رسالة لقاعدته الشعبية انه لا يهادن رئيس مجلس النواب نبيه بري ولا يترك له مقعدا فارغا لمرشحه ابراهيم عازار بل يخوض معركة جزين ضد بري حتى لو حصل تحالف في دوائر اخرى.

كما ان “التيار” اراد الاستفادة من اصوات كل من النائبين زياد اسود وامل بو زيد وعدم الخضوع لخلافهما من اجل تحسين واقع الحواصل التي ستحصل عليها اللائحة في هذه الدائرة الانتخابية الحساسة.في المتن الامر مشابه، اراد “التيار” الاستفادة من القدر الاكبر من المرشحين من هنا يأتي الاصرار على ترشيح النائب الياس بو صعب اضافة الى ترشيح حزبي وهو النائب ادي معلوف الى جانب النائب ابراهيم كنعان، من دون ان يرغب “التيار” بخوض معركة اي مرشح دون الاخر…في البقاع الغربي حسم “التيار” امره ورشح حزبي هو شربل مارون ووضع “قوى الثامن من اذار” امام الامر الواقع، خصوصا في ظل النقاش عن امكانية اخذ مرشح حزبي ل”التيار” على لائحة حركة امل والنائب ايلي الفرزلي، وهو ما بات نهائيا ويصعب تغييره اليوم.قال “التيار”نصف كلمته بترشيحاته الحزبية لكنه على ما يبدو يحضر للنطق بالنصف الثاني عبر عقد تحالفات في اكثر من منطقة ودائرة انتخابية، والتي قد تكون مفاجئة من حيث الاسماء التي ستنضم الى لوائح “التيار” في الشمال وجبل لبنان.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر