معلومات عن محاولات لافتعال ارباك أمني وتوترات قبل الانتخابات وميقاتي يصوّب التشويه

بيروت نيوز
لبنان
بيروت نيوز17 مارس 2022
معلومات عن محاولات لافتعال ارباك أمني وتوترات قبل الانتخابات وميقاتي يصوّب التشويه


تحذير رئيس الحكومة نجيب في مستهل جلسة  مجلس الوزراء بالامس من خطورة “الطريقة الاستعراضية والبوليسية” التي تتم فيها مقاربة ملف الحقوق والقضايا القضائية المرتبطة بالمصارف من قبل بعض القضاء، لم يأت من عبث.
فبحسب المعطيات التي كشفتها التقارير الامنية، ثمة محاولات لافتعال ارباك امني وتوترات اجتماعية في المرحلة الفاصلة عن موعد الانتخابات النيابية، ما قد يؤدي ربما الى تهديد اجراء الانتخابات برمتها او تبديل المعطيات الانتخابية في هذا الاتجاه او ذاك.
وفي السياق ايضا ثمة مخاوف من اعادة ي تحريك التوترات المرتبطة بملف انفجار مرفأ بيروت، ومن بوادرها ” الغزوة المفاجئة” على منزل وزير العدل هنري خوري الذي اكد ” ان صلاحية وزير العدل محدودة ومعروفة، هناك أمور من صلاحية العدلية وأخرى من صلاحية وزارة العدل ولا يجب الخلط بينهما، ونأتي لنحاسب على أمور ليست في مكانها على الإطلاق”.
ووفق مصدر حكومي فان ما يحصل سيكون موضع متابعة، ليس من باب التدخل في عمل القضاء، بل لتصويب الخلل في مسار التعاطي القضائي ليس الا، ومن خلال القضاء نفسه.
ومما قاله رئيس الحكومة في مستهل جلسة مجلس الوزراء امس: مع  احترامي الكامل للقضاء الا انه لا يمكننا  كمجلس وزراء مجتمعا الا تكون لدينا اجابة عما يحصل في القضاء من عشوائية وانفعالية ، خصوصا وان هناك انطباعا عاما بأن  بعض ما يحصل في القضاء لا يمت الى الاصول  القضائية بصلة. ما يحصل في الملف المصرفي غير سليم. أولويتنا كانت وستبقى حقوق المودعين  وهذا ما نركز عليه في كل الخطط التي نجريها ، لكن الطريقة الاستعراضية والبوليسية  التي تتم فيها مقاربة ملف الحقوق والقضايا القضائية المرتبطة بالمصارف خطيرة ومن شأنها تقويض ما تبقى من ثقة بالنظام المصرفي ، وسيدفع المودعون مجددا الثمن واخشى ان تتطور الامور الى ما لا تحمد عقباه اذا لم يصر الى تصويب الشطط والخلل الحاصل.والملف سيكون موضع متابعة من قبل معالي وزير العدل لوضع  المعالجات على السكة الصحيحة”.

المصدر:
لبنان 24

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر