نطلب من الله ان تشرق شمس عهد جديد لوطننا ومدرستنا

بيروت نيوز
لبنان
بيروت نيوز17 مارس 2022
نطلب من الله ان تشرق شمس عهد جديد لوطننا ومدرستنا


احتفل  راعي ابرشية بيروت المارونية وولي مدرسة الحكمة – بيروت المطران بولس عبد الساتر بالقداس الالهي لمناسبة قداس مدرسة الحكمة – بيروت وعيد شفيعها القديس يوسف البتول، في حضور رؤساء سابقين، وقدامى، وإداريين، وأساتذة حاليين وسابقين، وأهلين، وتلامذة وكشافة.

 
وبعد الإنجيل المقدس، القى المطران عبد الساتر عظة توجه فيها الى عائلة مدرسة الحكمة – بيروت أبناء هذا الصرح العريق، وقال: ” علينا التعاون والتضامن لإنقاذ التعليم لكي لا يكون الجهل مصير أولادنا. ونطلب من الله أن تُشرق شمس عهد جديد لوطننا ومدرستنا”.
 
وتوجه عبد الساتر إلى المسؤولين بالقول: “أنتم المسؤولون، بفسادكم وسوء إدارتكم وتدبيركم للبلاد، عن كل طفل وشاب لا يستطيع التعلم في المدرسة التي يختارها له”.
 
وختم: “نحن في الأبرشية والمطرانية لم ولن نوفر أي جهد من أجل استمرارية مدارسنا من جهة، ومن أجل أن ينال كل طالب حقه بالتعلم”.
 
وفي مستهل القداس، وضع ممثلو فئات المدرسة سبع زنبقات أمام أيقونة القديس يوسف لما تحمل من معانٍ أبرزها الطهارة، سائلين الآب السماوي أن يُزيننا بهذه الفضيلة لنسمو بها فنتشبه بالقديس يوسف، “حارس الفادي”.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر