لعبةٌ في سوق الدولار ترفع الأرباح.. ما الذي يحدُث؟

بيروت نيوز
لبنان
بيروت نيوز21 مارس 2022
لعبةٌ في سوق الدولار ترفع الأرباح.. ما الذي يحدُث؟

تنشطُ في السوق الموازية مجموعات عديدة تعملُ على شراء وبيع الدّولار باستمرار، في حين أنها تتحكّم بالمبلغ الذي تنوي شراءه من الناس.
 
وبشكل مباشر، يفرض تجار الدولار شرطاً على الزبون بأنهم يشترون منه 50 دولاراً بالحد الأدنى علماً أن شراء أوراق الـ100 دولار هو أمرٌ عادي.

 
غير أن المفارقة الأساسية هو أنّ هؤلاء التجار لا يقبلون بشراء مبلغ يصل إلى 30 دولاراً من زبون يحملُ 50 دولاراً أو 100 دولار، وذلك بحجّة أنه لا تتوفر بحوزتهم دولارات “فراطة”.
 
أما الأمر الأبرز الذي يحصل هو أنّ بعض التجار يعمدون إلى شراء الدولار بأقل من قيمته عبر طريقة واحدة، وهي إيهام الزبون بأنه ليس لديهم المبلغ الكافي بالليرة اللبنانية لإتمام قيمة الدولارات التي اشتروها.
 
فعلى سبيل المثال، إذا أراد الزبون بيع 10 دولارات على سعر 23800 ليرة لبنانية، فإن قيمتها تناهز 238 ألف ليرة لبنانية. وهنا، يقول التاجر للزبون أن بإمكانه إعطاء 230 ألف ليرة في حين أنه يقوم بخصم الـ8 آلاف ليرة. وبذلك، يكون التاجر قد اشترى الدولار وفق سعر 23 ألف ليرة ومن ثم بيعه بـ24 ألفاً. وهكذا، تكون مراكمة الأرباح عبر مبالغ هائلة والتحكم بالسوق أيضاً.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر