وضع اللمسات الاخيرة على اللوائح الانتخابية وهذه لائحة السنيورة في بيروت

بيروت نيوز
لبنان
بيروت نيوز24 مارس 2022
وضع اللمسات الاخيرة على اللوائح الانتخابية وهذه لائحة السنيورة في بيروت


تستمر عمليات وضع اللمسات الاخيرة على تشكيل اللوائح للانتخابات النيابية قبل خمسة أيام من اقفال باب الانسحاب امام المرشحين، في حين تنتهي مهلة تقديم اللوائح في ٤ نيسان.
وفي هذا السياق كتبت” اللواء” انه يجري التداول في اللائحة التي يزمع الرئيس فؤاد السنويرة طرحها في بيروت، وتضم:

عن المقعد السني: الوزير السابق خالد قباني، بشير عيتاني، لينا التنير، ماجد دمشقية.
عن المقعد الشيعي: أحمد عياش، منى فياض.
عن المقعد الارثوذكسي: ميشال فلاح.
عن المقعد الدرزي: فيصل الصايغ.
عن مقعد الأقليات: جورج حداد.
وعلمت «اللواء» ان الاتصالات مستمرة مع اللائحة التي يعمل عليها النائب السابق عماد الحوت والمرشح نبيل بدر، للتفاهم على لائحة واحدة تخوض الانتخابات في الدائرة الثانية في بيروت.
وفي المتن، علمت «اللواء» أن لائحة المرّ – الطاشناق – القومي والمستقلين في دائرة المتن، التي أُنجزت وتضم سبعة مرشحين بلا مرشح ارثوذوكسي ثانٍ، سيتم الاعلان عنها عند الساعة السابعة من مساء اليوم من مكتب نائب رئيس الحكومة الراحل ميشال المر في «العمارة».
 وتضُم اللائحة سبعة مرشحين هم: النائب اغوب باقرادونيان (ارمن ارثوذوكس)، ميشال الياس المر(ارثوذوكس)، ليا ابو شعيا (كاثوليك)، رندة عبود (مارونية)، انطون خليل (الحزب القومي- ماروني)، مارون ابو ديوان (ماروني)، ومارون رزق الله (ماروني).
 وسجلت امس رسمياً لائحة النائب ميشال ضاهر «سياديون مستقلون» وتضم: ميشال ضاهر رئيسا للائحة عن المقعد الكاثوليكي، عمر حلبلب عن المقعد السني، سمير صادر عن المقعد الماروني، يوسف قرعوني عن المقعد الأرثوذكسي، فراس أبو حمدان عن المقعد الشيعي، ومارتين دمرجيان عن المقعد الأرمني.
وفي دائرة صيدا- جزين ودائرة بعبدا، حسمت الامور لتشكيل لائحتين بدل التحالف بين التيار الوطني الحر وثنائي امل وحزب الله بهدف الحصول على حواصل اعلى وبالتالي مقاعد نيابية اكثر، والامر ذاته بات مسلّماً بحصوله منذ مدة في دائرة البقاع الغربي –راشيا ودائرة بعلبك الهرمل . فيما سيبقى التحالف قائماً بين الاطراف الثلاثة في دائرة كسروان-جبيل ودائرة بعبدا على الارجح.وكتبت لينا فخر الدين في” الاخبار”: حسمت جمعية المشاريع الخيريّة خياراتها الانتخابية: لا تحالف مع حزب الله وحركة أمل في دائرة بيروت الثانية وبقية الدوائر. لم يكن «الطلاق» صعباً على الجمعية، إذ إنّ عدنان طرابلسي الذي جلس على المقعد النيابي منذ عام 1992 لم يترشّح على لوائح الثنائي إلا في الدورة الماضية. قبلها، كان الطرفان كل في مكانه؛ الثنائي مع الحريري الأب ثم الابن إبّان الحلف الرباعي عام 2005، قبل أن تتخذ «المشاريع» خيارها بالاعتكاف عن انتخابات 2009.هناك من يشير إلى أنّ «الطلاق» مع الثنائي ليس مرتبطاً بالأرقام فحسب، وإنّما لم يعد خافياً وجود أكثر من رأي داخل «الجمعية». الفرق اليوم أنّ حالة الاعتراض على حزب الله تتنامى وأن البعض يُطالب الجمعية بأن تبرز تمايزها عن حلفائها لإثبات أنها حركة سنيّة «pure». أكثر من ذلك، يؤكد بعض العارفين أنّ قيادة «الأحباش» فتحت منذ مدّة خطوط التواصل مع السعودية والإمارات وتريد المحافظة على هذه العلاقات، وليس قرارها بـ«التحرّر» من التحالف مع الثنائي إلا رسالة إلى هذه الدول.أيام قليلة قبل أن تحسم «الجمعية» الأسماء وتعلن لائحتها في بيروت الثانية، لتنتقل بعدها إلى جوجلة الأسماء بعد تأليف اللوائح وإقفالها لمعرفة كيف ستوزّع أصوات أنصارها في الدوائر التي لا تملك فيها مرشحين تابعين لها، فيما المعلومات تؤكّد أن أصواتها في البقاع الغربي ستُجيّرها لصالح حسن مراد بعد الاتفاق معه على أن يُجيّر هو الآخر الأصوات المحسوبة عليه لصالح «المشاريع».وكتبت «الأخبار» نشطت الاتصالات في دائرة الشّمال الثانية (طرابلس والمنية والضنّية) لبلورة الصيغ النّهائية للوائح، فيما افضت مشاوراتر الأيام الماضية التي أجرتها لائحة تحالف النّائبين فيصل كرامي وجهاد الصّمد (تضم طه ناجي عن «المشاريع»، وأحمد الأمين ورفلي دياب عن المردة)مبدئياً، إلى انضمام كل من رامي أسّوم (سنّة) وجورج شبطيني (موارنة) ونبراس علم الدين (سنّة) ومحمد الطرابلسي (علوي) إليها، فيما لم يُحسم بعد الاسم السنّي الخامس في طرابلس، ولا الاسم السنّي الثاني في الضنّية. علماً أن تحالف كرامي – الصمد خاض انتخابات 2009 بلائحة غير مكتملة.كذلك، تسارعت الاتصالات لتأليف لائحة تحظى بدعم الرئيس ميقاتي، أشارت معلومات «الأخبار» إلى أنّها تضمّ كريم كبّارة (نجل النّائب محمد كبارة) ما يكسبها ثقلاً شّعبياً يتمتع به كبّارة الأب، وكيل داخلية الحزب التقدمي الاشتراكي في الشّمال عفراء عيد، ومسودة مبدئية لمرشّحين مقربين من ميقاتي ومستقلين تضم النائب علي درويش (علوي)، جلال بقار ووهيب ططر (سنّة)، سليمان جان عبيد (موارنة)، روبير عبد (روم أرثوذكس)، النائب السابق كاظم الخير من المنية (سنّة) وبراء هرموش وعلي عبد العزيز من الضنّية (سنّة)، فيما لم يحسم الاسم السنّي الخامس في طرابلس.لائحة المتمردين على الحريري التي تحظى برعاية الرئيس فؤاد السّنيورة، تشير المعلومات إلى أنّ نواتها تضم نائب رئيس تيّار المستقبل المستقيل مصطفى علوش، عضو المكتب السّياسي في تيّار المستقبل المستقيلة ربى دالاتي ونبيل أحمد من طرابلس، النّائب سامي فتفت من الضنية، مع تسريبات عن أنّها ستضم عضو المكتب السياسي في المستقبل المستقيل أيضاً هيثم مبيض، النائب عثمان علم الدين من المنية وعبد العزيز الصمد من الضنّية، على أن تعلن اللائحة «بعد غربلة نهاية الشّهر الجاري» وفق ما أوضح علّوش لـ«الأخبار»، مشيراً إلى أنّ «لائحتنا تجاوزت جزئياً احتجاجات شارع تيّار المستقبل عليها، وبتنا نشعر أنّ قاعدة التيّار باتت تقتنع أنّنا لا نخوض الانتخابات لكسر سعد الحريري، بل لملء الفراغ، وعدم ترك السّاحة لقتلة رفيق الحريري».وفي حين لم تتبلور بعد نواة لائحة تحالف أشرف ريفي والقوّات اللبنانية، ولا مع من ستتحالف الجماعة الإسلامية، ظهرت إلى العلن أوّل نواة لائحة من مرشّحي المجتمع المدني وحَراك 17 تشرين مكوّنة من يحيى مولود (سنّة)، كارلوس نفّاع (موارنة)، عبد القادر الشّامي (سنّة) ومصطفى قاسم (سنّة).وكتبت رلى ابراهيم في” الاخبار”: حُسمت معركة جبيل الانتخابية باكراً. المقعدان المارونيان سيذهبان على الأرجح الى مرشح التيار الوطني الحر النائب سيمون أبي رميا ومرشح القوات النائب زياد حواط، ومن شبه المحسوم أن يذهب المقعد الشيعي الى مرشح حزب الله رائد برو. عليه، انتقل الصراع الأحزاب في هذه الدائرة إلى كسروان، حيث التنافس على 5 مقاعد مارونية.فيما لم يُحسم بعد تحالف الطاشناق والتيار الوطني الحر في دائرة بيروت الأولى، توافق الطرفان على خوض الانتخابات في المتن الشمالي على لائحتين منفصلتين يشكل الطاشناق إحداهما بالتحالف مع ميشال الياس المر، ويرجح أن ينضم إليهما مرشح الحزب القومي أنطوان خليل، فيما ستضم لائحة التيار مرشحاً أرمنياً.من جهة أخرى، انضم إلى لائحة الكتائب في المتن الشمالي المرشح سمير صليبا، أحد الناشطين في المجتمع المدني والذي كان ينسق مع «مواطنون ومواطنات في دولة» ومجموعات أخرى لتشكيل ائتلاف للمعارضة. فيما لا تزال «ممفد» عاجزة عن تشكيل لائحة مع اشتراطها على المرشحين الانضمام الى مجلس وطني مدني.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر