ماذا سيحل بالعالم لو اختفى المنتشرون اللبنانيون؟

بيروت نيوز
لبنان
بيروت نيوز26 مارس 2022
ماذا سيحل بالعالم لو اختفى المنتشرون اللبنانيون؟


شارك وفد لبناني في دورة تدريبية في فرنسا، حول محاربة الاتجار بالسلع الثقافية والآثار ومكافحة تهريب القطع الأثرية، بدعوة وتنظيم من وزارة أوروبا والشؤون الخارجية MEAE، والمجموعة الأكاديمية الدولية للتنمية GID. ضم الوفد المحامي العام لدى النيابة العامة التمييزية القاضية ميرنا كلّاس، رئيس مكتب السرقات الدولية الكولونيل نقولا سعد، ممثل إدارة الجمارك اللبنانية المراقب جورج داوود، المترجمة الفورية زهى القزّي، وممثلان عن مديرية الآثار هما سمر كرم ورافي جرجيان. إضافةً إلى لبنان، شارك في الدورة عدد من الدول العربية.

الوفد اللبناني لقي ترحيبًا واسعا وحفاوة بالغة، وتمّ استقبالهم في المعهد العالي للشرطة الفرنسية في مدينة ليون وفي الاونيسكو وفي معهد العالم العربي ومعهد اللوفر. وزير الثقافة الفرنسي السابق ورئيس المعهد العربي في باريس جاك لانغ نوّه بالحضور اللبناني العالمي، وفي كلمة ترحبيبة له لفت على طريقته إلى أهمية الإنتشار اللبناني قائلًا “لو استفقنا يومًا ووجدنا أنّ اللبنانيين المنتشرين حول العالم من أطباء وأساتذة وأدباء وعلماء آثار وعلماء اجتماع، لو وجدنا أنّهم اختفوا ماذا قد يحصل في العالم؟ عندها سينهار العالم”. وقد لقي كلامه تصفيقًا حارًا من قبل المشاركين. 
إشارة إلى أنّ هذه الدورة التدريبية  في فرنسا، تأتي في سياق سلسلة دورات عٌقدت سابقًا لمكافحة تهريب القطع الثقافية وتحسين التعاون العابر للحدود الوطنية، وذلك ضمن إطار المشروع الإقليمي “AGIR” المموّل من وزارة أوروبا والشؤون الخارجية “MEAE”، بإشراف مستشار السفيرة للعلوم والتكنولوجيا والابتكار، منسق المشروع السيد فيليب بونكور philippe Boncour  .

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر