ليتحمل الجميع مسؤولية ما قد يحدث

بيروت نيوز
لبنان
بيروت نيوز30 مارس 2022
ليتحمل الجميع مسؤولية ما قد يحدث


وجه رئيس الحكومة نجيب ميقاتي من مجلس النواب بالامس رسالة شديدة الوضوح الى كل الاطراف السياسية، سواء المشاركة في الحكومة او المعارضة لها مفادها ان الرهان على صبره قد نفد وأن الاستمرار في التعاطي مع الملفات المطروحة بشعبوية وكيدية لا يمكن ان يستمر .
فمن يعرف الرجل يعلم تماما قدرته على استيعاب الامور كبيرة جدا، لكنه بدأ يلاحظ سواء داخل الحكومة او خارجها ان هناك محاولات لتعطيل كل الخطوات المطلوب تنفيذها لوضع البلد على سكة المعالجة، من خلال افتعال توترات اجتماعية وقضائية ومالية، في وقت يعتبر ان المطلوب تعاون الجميع  من إجل الحل.
كذلك فالرجل يلمس في كل الزيارات الخارجية التي يقوم بها واللقاءات التي يعقدها مع الهيئات الديبلوماسية الدولية والمنظمات التابعة للامم المتحدة  والصناديق الدولية رغبة صادقة في دعم لبنان ومساعدته. وفي الوقت ذاته فان هذه الوفود تحذر بشكل واضح من ان التأخير في تنفيذ الالتزامات المطلوبة لبنانيا، خصوصا على صعيد الاصلاحات، سيترك انعكاسات سلبية على لبنان والوضع الاجتماعي فيه في الفترة المقبلة. وتتكرر لازمة” ساعدوا انفسكم لنساعدكم” على السنة جميع من يلتقي بهم رئيس الحكومة في الداخل والخارج.
مصادر حكومية معنية اشارت الى ان موقف رئيس الحكومة بالامس استتبع بجملة اتصالات ومشاورات بهدف تصويب الوضع وعدم ترك الامور  تسير نحو التدهور، خصوصا مع انطلاق جولة جديدة من المفاوضات بين الحكومة وصندوق النقد الدولي يتوقع ان تنتهي بالتوقيع على “مسودة اتفاق” برنامج التعاون بين لبنان والصندوق في خلال اسبوعين.
ووفق المقربين من ميقاتي فانه عقد العزم على كشف كل الامور وتسمية المعرقلين ووضع الجميع امام مسؤولياتهم الوطنية.
ويؤكد هؤلاء ان رئيس الحكومة لن يسمح باستمرار الاستنزاف الحاصل او بأن يمضي البعض في حملاته الانتخابية على “ظهر الحكومة”.
ويختم المقربون بالقول “في الحكومة الماضية لم يتردد رئيس الحكومة في اخذ الخيار الذي لم يكن راغبا في الوصول اليه، عندما  شعر بأن العرقلة والمراوحة  تجاوزت الخط الاحمر، وهو لن يتردد في تكرار الخطوة متى دعت الحاجة وليتحمل الجميع مسؤولياتهم.”

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر