حزب الله يستكمل لقاءاته وسببان أساسيان لزيارة تيمور جنبلاط الديمان

بيروت نيوز
لبنان
بيروت نيوز13 أغسطس 2022
حزب الله يستكمل لقاءاته وسببان أساسيان لزيارة تيمور جنبلاط الديمان

زيارة رئيس “اللقاء الديمقراطي” النائب تيمور جنبلاط، ومعه النائبان أكرم شهيب ووائل ابو فاعور، للمقر البطريركي الصيفي في الديمان، ولقاؤه البطريرك الماروني مار بشاره بطرس الراعي، أرادها رئيس الحزب الإشتراكي وليد جنبلاط أن تتزامن مع اللقاء الذي عقده مع وفد “حزب الله”. 

لقاء النائب جنبلاط مع البطريرك الراعي، وفي حضور النائبين شهيب وابو فاعور، له أكثر من سبب وهدف، وفق بعض المصادر المراقبة. 
بالنسبة إلى الأسباب، فإن الزيارة تأتي على أثر التوصّل، على ما قيل، إلى حلّ مقبول بالنسبة إلى قضية المطران موسى الحاج، وكان لوليد جنبلاط  مساهمة في هذا الحل. 
أمّا بالنسبة إلى الأهداف فهي أولًا لطمأنة الراعي إلى أن شيء يمكن أن يؤّثر سلبًا على مصالحة الجبل، وثانيًا إلى أن العلاقة بين بكركي والمختارة ثابتة، ولها ركائز وطنية راسخة وقائمة على قناعة مشتركة. 
ووفق بعض المعلومات غير الرسمية وغير المؤكدة، أن اللقاء تطرق عرضًا إلى ما تمّ بحثه في لقاء كليمنصو، وقد تولى هذه المهمة النائب ابو فاعور، فيما كان النائب جنبلاط مستمعًا. 
أما حضور النائب شهيب للقاء الديمان فله دلالة خاصة، ولاسيما أن ثمة علاقة وطيدة تجمعه مع البطريرك الراعي، والذي كانت له مساهمات فاعلة في نجاح زيارة البطريرك للقرى المسيحية في قضاء عاليه. 
وفي سياق متصل تفيد المعلومات ان حزب الله  سيستكمل ابتداء من بداية الاسبوع المقبل لقاءاته الحزبية والنيابية مع حلفائه بشأن الملف الرئاسي من دون الغوص في اسماء المرشحين او تحديد اسم المرشح المفضل اي انتظار موعد الدعوة الى جلسة الانتخاب الاولى.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر