ادّعى كذباً بتعرّضه لسرقة مبلغ 800 ألف دولار في المنصورية.. هكذا أوقف مع شريكه

بيروت نيوز
لبنان
بيروت نيوز29 سبتمبر 2022
ادّعى كذباً بتعرّضه لسرقة مبلغ 800 ألف دولار في المنصورية.. هكذا أوقف مع شريكه


أعلنت المديريّـة العـامّـة لقـوى الأمـن الـدّاخلي ـ شعبة العـلاقـات العـامّة انه بتاريخ 05-09-2022، إدعى (ص. ج. من مواليد عام ١٩٧٦، سوري الجنسية) أنّ مجهولاً أقدم على الدخول إلى منزله الكائن في بلدة المنصورية، من دون كسر وخلع، وسرق من داخله خزنة حديدية بداخلها مبلغ مالي قدره /800،000/ دولار أميركي وشيكين مصرفيين قيمتهما /1،350،000/ دولار أميركي.
 
على الفور باشرت القطعات المختصة في شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي إجراءاتها الميدانية والاستعلامية لكشف ملابسات عملية السرقة. وبنتيجة المتابعة الاستعلامية التي قامت بها القطعات المختصة في الشّعبة لم يتبيّن لها تعرّض منزل المدّعي للسّرقة، كما تبيّن قيام المدعو:
 
– م. خ. (من مواليد عام ١٩٩٦، سوري)
 
وهو عامل لدى المدعي، بالدّخول الى الشّقة بتاريخ 05-09-2022 لمدّة عشر دقائق تقريباً ومغادرتها، تاركًا الباب مفتوحاً، بعد مغادرته.
 
أعطيت الأوامر للعمل على توقيف الأخير، والتحقيق معه.
 
بتاريخ 21-9-2022، أوقفت إحدى دوريّات الشّعبة المشتبه فيه في محلّة سن الفيل.
 
وقد اعترف أنّه أقدم على الدخول الى الشّقة وبعثرة محتوياتها قبل أن يغادرها تاركاً الباب مفتوحاً، وذلك بناءً على طلب من المدّعي، الذي وعده بإعطائه مبلغ من المال في حال لم ينكشف أمره.
 
على اثر ذلك، جرى توقيف المدّعي. وبالتحقيق معه وبعد مواجهته بالأدلة القاطعة التي تُثبت ادّعائه الكاذب، اعترف أنه لم يتعرّض لأي عملية سرقة، وأنه قام بتسليم مفتاح منزله إلى العامل لديه وطلب منه الدخول إلى المنزل والقيام ببعثرة محتوياته ومغادرته، ومن ثم ترك الباب مفتوحاً ليوهم الجميع بأنه تعرّض للسّرقة، وأنه خطّط لهذه العملية كونه يترتّب عليه ديون ولا يملك المال الكافي لتسديدها، فادّعى بذلك كي يعطي أهمية للموضوع.
 
وأجري المقتضى القانوني بحقّهما، وأودعا المرجع المعني، بناءً على إشارة القضاء المختص.
 
 

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر