شبكة محترفة لترويج المخدّرات في قبضة القوى الأمنية.. هذا ما حصل

بيروت نيوز
لبنان
بيروت نيوز7 أكتوبر 2022
شبكة محترفة لترويج المخدّرات في قبضة القوى الأمنية.. هذا ما حصل


أعلنت المديريّـة العـامّـة لقــوى الأمــن الـدّاخلي أنه و بنتيجة المتابعة اليومية التي تقوم بها شعبة المعلومات في قوى الأمن الدّاخلي لمكافحة عمليات تجارة وترويج المخدّرات في مختلف المناطق اللبنانية وملاحقة المتورطين بها وتوقيفهم، تمكّنت قطعاتها المختصّة من رصد شبكة تنشط بعمليات ترويج المخدّرات في محافظات جبل لبنان والشمال والبقاع. ومن خلال الجهود الحثيثة والاستقصاءات والتحريّات المكثّفة، تم تحديد هويات جميع أفراد الشبكة المذكورة، وهم كل من اللبنانيين:

ف. د. (من مواليد عام ١٩٩٤)
د. ن. (من مواليد عام ١٩٩٣)
ج. خ. (من مواليد عام ١٩٩٧)
 ش. ش. (من مواليد عام ١٩٩٦)
ك. ع. ر. (من مواليد عام ١٩٩٨)
 أعطيت الأوامر للعمل على تحديد مكان تواجد المذكورين وتوقيفهم.  بتاریخ 28-09-2022 وبعد رصدٍ ومراقبة دقيقة، نفّذت دوريّات الشّعبة مداهمات وكمائن متزامنة نتج عنها توقيفهم في مناطق البوار، أنفه، راشانا – البترون، الزوق والصويري، وضبطت سيارتَين ودراجة آلية “توك توك”

  بتفتيش منازلهم والآليات، عُثِرَ على كميّة كبيرة من المخدّرات، موضبة في أكياس من النايلون وفي علب بلاستيكية وزجاجية، على الشّكل التّالي:-كميّة من حشيشة الكيف، زِنتها /1179/غ.-كميّة من الماريجوانا موضّبة في أكياس من النايلون، زِنتها /8940/غ.-كميّة من الكوكايين، زِنتها /112،8/غ.- كميّة حبوب مخدّرة من مختلف الأنواع.-كميّة كبيرة من المظاريف والعلب البلاستيكية والزجاجية و”الطبّات البلاستيكية” والأنابيب الفارغة المختلفة الأشكال والأحجام، وعلب أدوية فارغة تحتوي على آثار المخدّرات.-كميّة كبيرة من أدوات تعاطي المخدّرات وتوضيبها، إضافة الى بندقيّتين حربيتين من نوعي “كلاشنكوف” و”فال” مع ذخيرتهما، /5/ أجهزة خلويّة، ومبالغ ماليّة. بالتحقيق معهم، اعترفوا بما نُسب إليهم لجهة قيامهم بترويج المخدّرات ضمن نطاقٍ واسعٍ من المناطق، على عددٍ كبير من المتعاطين.

أجري المقتضى القانوني بحقّهم، وأودعوا مع المضبوطات المرجع المعني، بناءً على إشارة القضاء المختص.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر