لضرورة العمل على تأمين التلاقي بين الأمن الطاقوي والانتقال الطاقوي

14 ديسمبر 2022
لضرورة العمل على تأمين التلاقي بين الأمن الطاقوي والانتقال الطاقوي

شارك وزير الطاقة والمياه، الدكتور وليد فياض في مؤتمر حول مستقبل الطاقة في حوض المتوسط، بدعوة من الاتحاد من أجل المتوسط والمرصد المتوسطي للطاقة الذي يترأسه السيد لابو بيستالي، وزير الدولة السابق للشؤون الخارجية في إيطاليا، وتدير أعماله الدكتورة هدى بن جانيت.

وقد ألقى الوزير فياض محاضرةً عرض خلالها لواقع الطاقة في منطقة البحر المتوسط، كما ولآخر التطورات التي شهدها قطاع الطاقة في لبنان على ضوء توقيع اتفاق ترسيم الحدود البحرية والتزام التحالف الذي تقوده شركة توتال الفرنسية بالتسريع في عمليات الحفر والتنقيب. كما تطرّق الوزير في كلمته في افتتاح المؤتمر على أهمية خطوة التمديد لدورة التراخيص الثانية الى حزيران ٢.٢٣، خاصّةً مع تزايد الاهتمام الدولي بالاستثمار في قطاع استخراج الغاز على ضوء الاستقرار الناتج عن إنجاز الترسيم وبعد تداعيات الحرب في أوكرانيا على الأسواق العالمية.
وشدّد الوزير فياض أمام المشاركين على ضرورة العمل الجماعي على تأمين التلاقي بين مفهومي الأمن الطاقوي والانتقال الطاقوي عند مقاربة مستقبل المنطقة والتطلّع إلى استقرارها ورفاهية شعوبها.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

الاخبار العاجلة