سلسلة اجتماعات لميقاتي في السراي.. وهذا ما تم الاتفاق عليه بخصوص مشروع أمان

14 ديسمبر 2022آخر تحديث :
سلسلة اجتماعات لميقاتي في السراي.. وهذا ما تم الاتفاق عليه بخصوص مشروع أمان

رأس رئيس الحكومة نجيب ميقاتي إجتماعا لـ”اللجنة الوزارية للشؤون الاجتماعية المشرفة على أعمال المشروع الطارئ لدعم شبكة الأمان الاجتماعي وللاستجابة لجائحة كوفيد 19 وللأزمة الاقتصادية في لبنان” قبل ظهر اليوم في السراي الحكومي.

 شارك في الاجتماع وزراء التربية والتعليم العالي القاضي عباس الحلبي، الداخلية  والبلديات القاضي بسام مولوي،  الشؤون الاجتماعية هكتور حجار، الصحة العامة  فراس الأبيض،  الاقتصاد والتجارة أمين سلام، مدير عام رئاسة الجمهورية الدكتور أنطوان شقير، الأمين العام لمجلس الوزراء القاضي محمود مكية ومستشارا الرئيس ميقاتي سمير الضاهر وزياد ميقاتي. 
بعد الاجتماع قال الوزير حجار: “أطلعنا الرئيس ميقاتي على سير العمل في برنامج “امان” وعدد المستفدين والدفعات الشهرية وتقييم المرحلة قبل الانتقال الى مرحلة جديدة، وأثنى دولته مع الفريق العامل على البرنامج وشفافيته ومهنيته، وتمنى علينا ان نكمل العمل للوصول الى 150 الف مستفيد، حيث بلغ حاليا عددهم 76 الف مستفيدا. ابلغنا الرئيس ميقاتي واللجنة انه ابتدء من هذا الشهر ستبدأ المساعدات والدعم  للطلاب واهلهم الذين يستفيدون من برنامج “امان” وهم في حدود 48 الف طالب في المرحلة الاولى من التسجيل، على امل انه في المرحلة الثانية سيتوافر لهم النقل وفي المرحلة الثالثة القرطاسية على مدى تسعة أشهر. 
سئل: لماذا لا يتم وضع برامج اجتماعية مستمرة لمساعدة الشعب اللبناني إجتماعيا وصحيا؟أجاب: برنامج “امان” تم وضعه بعد رفع الدعم عن المواطنين ونحن ملزمون به، ولكن انا من مدرسة تشجع المشاريع التنموية والحماية الاجتماعية، ومنذ اليوم الاول عملنا ونعمل على استراتيجية للحماية الاجتماعية للفقراء وعلى دعمهم، ليس فقط في الشق المادي، بل عبر برامج تسمح لهم بأن يكون لديهم بالفعل الحماية في الموضوع الصحي والتعليمي وغيرها. لقد شارفنا على الانتهاء من العمل بهذه البرامج على أمل ان تتم متابعتها مستقبلا، لاننا لسنا بحاجة فقط لدفع اموال لمن هم بحاجة بل علينا دعمهم ببرامج دائمة لتخفيف الفاتورة الصحية والتربوية كذلك الامر بالنسبة لذوي الاحتياجات الخاصة.
سئل: هناك خطر على الطبقة المتوسطة، فما هو الحل لإعادة تعزيز دورها؟ أجاب:”هذا الكلام صحيح، ولكن خطة النهوض يجب أن تتوجه باتجاه إعادة تشكيل الطبقة الوسطى وحماية الفقراء، اي أن خطة النهوض يجب ان تسير باتجاهين حماية الفقراء، وصناعة طبقة جديدة هي الطبقة الوسطى لكي يبقى الاقتصاد منتعشا ويذهب باتجاه النمو”.
وزير المالوإجتمع الرئيس ميقاتي مع  وزير المال يوسف خليل وتم خلال اللقاء البحث في شؤون الوزارة والشؤون المالية والاقتصادية.
 

لقاءات أخرىوالتقى الرئيس ميقاتي النائب إيهاب مطر وتم خلال اللقاء بحث الأوضاع العامة.
 

وإجتمع الرئيس ميقاتي مع مدير عام لأمن الدولة اللواء طوني صليبا.
 

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.