حادثة العاقبية طعنة في خاصرة لبنان

15 ديسمبر 2022آخر تحديث :
حادثة العاقبية طعنة في خاصرة لبنان


إستنكر الوزير السابق وديع الخازن في بيان، “حادثة العاقبية التي أدّت إلى استشهاد جندي إيرلندي تابع لقوات الطوارئ الدولية وجرح زملاء له”، محييا “روح الشهيد الأممي”.وفي حين تمنّى الخازن الشفاء العاجل للجرحى معرباً عن تضامنه مع أسرهم، تقدّم بالتعزية “من الدولة الإيرلندية رئيسًا وشعبًا ومن كتيبتها العاملة في جنوب لبنان قيادة وضباطًا وأفرادًا ومن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس وقائد اليونيفيل اللواء أرولدو لاثارو”. 

ودعا الخازن إلى “فتح تحقيق معمّق وشفّاف ومعاقبة الفاعلين وعدم السماح بتكرار مثل هذه الممارسات المدانة، والتصدي لكل زعزعة في العلاقات بين أهالي الجنوب وقوات الطوارىء الدولية”، وأثنى على “الدور الحيادي الذي تلعبه اليونيفيل وخدمتها للسلام الدولي وتفاني عناصرها من أجل السهر على أمن حدود لبنان وسلامة أبنائه”.واعتبر الخازن أن “ما تعرّض له الجنود الدوليون مرفوض وطعنة في خاصرة القضية اللبنانية ومصلحة لبنان والسلام الإقليمي والدولي”، مجدّدًا المطالبة بـ”إنهاء إحتلال إسرائيل لأجزاء من الأراضي اللبنانية ووضع حد لإنتهاكاتها وأطماعها المقوّضة للقرار 1701”.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.