انفجار بيت مسك.. اليكم ما جرى

17 ديسمبر 2022آخر تحديث :
انفجار بيت مسك.. اليكم ما جرى


كتب طوني كرم في “نداء الوطن”: ترك الإنفجار الذي عكّر هدوء مشروع «بيت مسك» السكنيّ في المتن الشمالي أمس، الباب مفتوحاً أمام التساؤلات الباحثة عن الأسباب الفعليّة التي أدّت إلى وقوع 7 إصابات وإلحاق أضرار جسيمة بالممتلكات.

وفي التفاصيل، دوّى صوت انفجار قويّ قرابة الساعة العاشرة والنصف من صباح أمس الجمعة في مجمّع «بيت مسك» السكني وقيد الإنشاء، ليتبيّن أنه ناجم عن انفجار قوي في الطابق السفلي لأحد الأبنية السكنيّة، أدّى إلى نشوب حريق وتطاير بعض الجدران الأساسيّة للشقة، كما الواجهات الزجاجيّة للأبنية الملاصقة. وأسرع الدفاع المدني إلى مكان وقوع الحادث لإطفاء النيران، ونقل الصليب الأحمر اللبناني 7 جرحى إلى المستشفيات، بينهم 5 عمال من الجنسيّة السوريّة الذين كانوا يعملون في إكمال ورش البناء، وربّة المنزل من جنسيّة أجنبيّة (اوكرانية) ونجلها الذي يقارب الـ8 أعوام بعد انتشاله من بين الركام.

ومع تولّي القوى الأمنية فتح تحقيق في الحادث، تضاربت الروايات حول أسباب وقوعه. وتبيّن أنّ السيدة الأوكرانية ونجلها إنتقلا إلى السكن في الشقة قبل ساعات، بعد عودتهما من الخارج، أي مساء الخميس، مع انتهاء الشركة الموكلة إستكمال أعمال الصيانة وتجهيز المنزل. وتضاربت المعلومات حول أسباب وقوع الإنفجار مع استبعاد المسؤولين عن المشروع، إحتمال أن يكون الإنفجار ناجماً عن انفجار تمديدات غاز داخل الشقّة، كون جميع الشقق مزوّدة بالغاز من خزان خارج البناء وتعتمد أعلى درجات الحماية والوقاية والأمان المرتبطة بالإمدادات إلى الداخل والتي تتمتّع أيضاً بأجهزة حماية عالية الجودة تعمد تلقائياً إلى قطع الغاز في حال وجود أي تسرّب.الرواية الأولية التي حصلت عليها «نداء الوطن»، تشير إلى إمكانيّة أن يكون الإنفجار ناجماً عن خلل في استكمال التوصيلات المطلوبة «لفرن الغاز» بالشبكة التي تغذّيه من الخزان الخارجي، وذلك بعد محاولة ربّة المنزل تشغيل «القاطع» وتزويد الشقة بالغاز، ما أدّى إلى هذا التسرّب الكبير (يقارب الـ4 بروبان)، القادر على التفاعل سريعاً مع أيّ شرارة كهربائيّة تؤدي تلقائياً إلى الإنفجار ما أحدث هذا العصف الذي خلّف كمّاً كبيراً من الأضرار.

ومع تأكيد المصادر نفسها، على الجودة العالية لإمدادات الغاز المعتمدة في الشقّة كما أنظمة الحماية الظاهرة حتى بعد وقوع الحادث، إستبعدت فرضيّة أن يكون الإنفجار ناجماً عن مواد متفجّرة، نظراً لتمدّد الحريق في كافة أرجاء المكان، خلافاً للمواد المتفجّرة التي تخلّف ضرراً كبيراً في موقع انفجارها قبل تمدّدها.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.