ليس في لبنان بل في كندا

18 ديسمبر 2022آخر تحديث :
ليس في لبنان بل في كندا


مع تفشّي “فيروس” متحورات جائحة “كورونا” على أوسع نطاق، ومع بداية فصل الصقيع في كندا، لوحظ نقص حاد في الأدوية من على رفوف الصيدليات في مختلف المدن الكندية المخصّصة لمكافحة “الأنفلونزا” ومختلف أنواع الرشح، والتي لا تحتاج إلى وصفات طبية، وذلك بفعل تهافت الناس على شرائها نظرًا إلى كثرة الإصابات بهذا النوع من الرشح والنزلات الصدرية في مثل هذا الموسم من كل سنة. 
ومع كثرة الطلب على هذه الأدوية عمدت الصيدليات إلى مضاعفة الكميات، التي تُستهلك في الأيام العادية، وذلك تلبية لحاجات الناس إلى مثل هذه الأدوية، بالتزامن مع حرص وزارات الصحة في كل المقاطعات الكندية إلى تكثيف حملات الارشاد والتوعية حول الوقاية وطرق المعالجة في حال الإصابة بأحد “فيروسات” هذه المتحورات، مشددة على ضرورة اجراء فحص الـ PCR  للتأكد من صحة التشخيص والتمييز بين مختلف هذه “الفيروسات” لتسهل معها العملية العلاجية، مع التشديد على اتباع الخطوات الاحترازية كوضع الأقنعة الواقية والحدّ من كثافة الاختلاط.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.