الاتصالات مقطوعة بين الحليفين وتوترات جدية داخل التكتل

20 ديسمبر 2022


لا تزال الاتصالات مقطوعة بين “التيار الوطني الحر” و” حزب الله”، منذ الخلاف الاخير الذي حصل بسبب مشاركة وزراء حزب الله في جلسة الحكومة، الامر الذي دفع رئيس “التيار” النائب جبران باسيل الى توجيه الاتهامات للحزب.
وبحسب مصادر مطلعة “فإن حزب الله ليس لديه اي مشكلة فعلية مع “التيار” لكنه ليس في وارد المبادرة في الوقت الحالي لتصحيح الخلل الحاصل في العلاقة لا سيما وأن مستوى الهجوم الذي تعرض له كان كبيراً”.
وتعتقد المصادر “ان حل الاشكال بين الحليفين لن يطول لكنه يحتاج الى تدخل من رأس الهرم في الحزبين”.
في المقابل، ينقل عدد من المطلعين على اجواء “تكتل لبنان القوي” بأن التوتر بين رئيس “التيار” النائب باسيل وعدد من النواب وصل الى مستويات غير مسبوقة.
وتقول مصادر مطلعة ان بعض النواب العونيين منزعجون بشكل كبير من اداء باسيل في الاستحقاق الرئاسي، وقد ظهر الخلاف بشكل واضح في اجتماع التكتل الذي سبق جلسة الانتخاب ما قبل الاخيرة.
وتؤكد المصادر “أن ما يمنع انفراط عقد “تكتل لبنان القوي”، اليوم هو وجود الرئيس ميشال عون وتدخله في بعض القضايا الحزبية والتنظيمية.”