السفيرة الفرنسية زارت الجنوب… وتأكيد دعم فرنسا للبنان

20 ديسمبر 2022
السفيرة الفرنسية زارت الجنوب… وتأكيد دعم فرنسا للبنان


 اعلنت السفارة الفرنسية في لبنان في بيان ان” السفيرة  آن غريو،  قامت بزيارة جديدة إلى جنوب لبنان، في السادس عشر من شهر كانون الأول 2022، خصّصتها هذه المرّة لمدينة جزين وضواحيها”. واشارت الى ان” هذه الزيارة تندرج في إطار العمل الذي تقوم به فرنسا إلى جانب المؤسسات التربوية والمنظمات الخيريةّ، وقد شكّلت فرصة للقاء ممثلّين عن التجمّعات المحليةّ والشخصياّت السياسيةّ في المنطقة”.اضاف البيان:” بدأت الزيارة في مدرسة مار نقولا، التي حصلت على علامة الجودة باللغة الفرنسية CELF منذ العام 2019. وكان في إستقبال السفيرة مسؤولون من الإدارة والجسم التعليمي ومجموعات عدة من التلاميذ الذين تحاورت معهم بشأن تطلعّاتهم، لا سيمّا في ما يتعلقّ بالتوجّه المهني.

ثم زارت السفيرة مع الوفد المرافق مركز منظمة مالطا الصحّي الإجتماعي في روم، الذي يؤمّن رعاية صحيةّ أوّلية وخدمات إجتماعية لخمس وثمانين بلدة في الجوار”.وتابع:”توجّه الوفد بعد ذلك إلى مدرسة سيدّة مشموشة، حيث تطرّقت السفيرة آن غريو ومستشارة التعاون والعمل الثقافي في السفارة، السيدة سابين سيورتينو، مع إدارة المدرسة إلى إمكان قيام هذه المؤسّسة التربوية بالإجراءات اللازمة للحصول على علامة الجودة باللغة الفرنسية CELF أو على تصنيف FranceEducation. تلَتَ ذلك زيارة إلى مبنى بلديةّ جزين، حيث إجتمعت سفيرة فرنسا مع رئيس المجلس البلدي، السيد خليل حرفوش. وبعد تناول الغداء برفقة عدد من الرعايا الفرنسيين والجهات الفاعلة في مجال الفرنكوفونية في المنطقة، إلتقت السفيرة النائبين عن المنطقة، السيدة غادة أيوب والسيد سعيد الأسمر”. واوضح البيان:” إغتنمت السفيرة آن غريو فرصة هذه الزيارة لإعادة تأكيد دعم فرنسا للبنان، في مختلف المناطق، لا سيمّا في الجنوب، حيث تبقى فرنسا على التزامها لكي توفرّ للشباب فيه إمكان التوجّه نحو مهن المستقبل والإستفادة التامّة من الإمكانيات التي يتيحها تطوّر قطاعَي السياحة البيئية والمهن الحرفية، شأنهما شأن القطاعات التقليدية كالزراعة والتجارة”. 

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.