"دخلت لبنان وحاولت استهداف نصرالله".. ما هي "وحدة شلداغ الإسرائيلية"؟

25 فبراير 2024
"دخلت-لبنان-وحاولت-استهداف-نصرالله".-ما-هي-"وحدة-شلداغ-الإسرائيلية"؟
"دخلت لبنان وحاولت استهداف نصرالله".. ما هي "وحدة شلداغ الإسرائيلية"؟

خلال حرب غزة المندلعة منذ 7 تشرين الأول الماضي، بزر اسم وحدة “شلداغ” الخاصة الإسرائيلية بشكل كبير، خصوصاً أنها واحدة من الفرق الإسرائيلية التي تلقت ضربات موجعة أبرزها مقتل الرائد يتسهار هوفمان.

وتنفذ “شلداغ” التي تعني اسمها “الطائر الرفراف” أو”صياد الملك”، عمليات سرية داخل فلسطين ولبنان وخارج حدود إسرائيل، وأخرى في البحث والإنقاذ القتالي، وإنقاذ الأسرى.. فما هي تلك الوحدة الإسرائيلية؟

– تأسست 1976 كأحد الدروس المستفادة من حرب أكتوبر بين مصر وإسرائيل عام 1973.

– إحدى الوحدات الرئيسية لها مهمات خاصة من بين 4 وحدات بالجيش الإسرائيلي ومعروفة بالوحدة “5101”.

– تشكلت لدى تأسيسها من سرية عسكرية من جنود الاحتياط تتبع” قوات سيريت متكال” الخاصة لكنها استقلت وأصبحت وحدة نخبة تابعة لسلاح الجو في الجيش الإسرائيلي.

– تخرج منها بعض قادة الجيش الإسرائيلي وكان أحد قادتها رئيس الأركان السابق وعضو مجلس الحرب الحالي بيني غانتس، واليك رون (1984-1987) وايال روزنبرغ (1996-1999).

– تنفذ عمليات سرية وعمليات البحث والإنقاذ القتالي وإنقاذ الأسرى، والعمل ضمن الحرب غير النظامية، والاختراق بعيد المدى.

– تنفذ مهام استخباراتية عسكرية وأمنية بأصعب الظروف الصعبة والمعقّدة وعمليات الاستطلاع الخاص داخل الأراضي المستهدفة وأخرى هجومية تخريبية ، فضلا عن عمليات خطف والتصفيات الجسدية.

– يتم تجهيز جنودها بعتاد عسكري عالي المستوى يختلف عن بقية الجيش الإسرائيلي وتستعين بقوات غير بشرية مثل الروبوتات لتنفيذ مهامها.

– أفرادها يحملون بنادق هجومية من طراز “M16” أو “M4A1” مزوّدة بقاذفة قنابل يدوية من طراز “M203″ومسدسات من سلسلة “Glock 17″ و”19 9×19” ملم وبنادق قنص من طراز “Mauser SR” خلال تنفيذ المهمات الخاصة.

ما هي أبرز العمليات التي شاركت بها ” شلداغ”؟

شاركت تلك الوحدة من قوات النخبة، وفق المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية، في تنفيذ عمليات خارج إسرائيل خلال السنوات الأخيرة مثل إيقاف وقف وصول شحنات السلاح إلى لبنان، كما أنها تخوض ما بات يعرف بـ”الحرب بين الحروب”، التي تمكن إسرائيل من تنفيذ عمليات نوعية.

كذلك، شاركت هذه الوحدة خلال حرب لبنان الأولى عام 1982، كما وصلت خلال حرب لبنان الثانية عام 2006 إلى أحد معاقل حزب الله بمنطقة بعلبك بهدف استهداف أمين عام حزب الله السيد حسن نصرالله، فيما نفذت 30 عملية بلبنان في تلك الحرب، بحسب تقارير إسرائيلية.

كذلك، نفذت تلك الوحدة اغتيالات في الانتفاضة الفلسطينية الثانية عام 2000.

وخلال الحرب الإسرائيلية على غزة المعروفة بـ”الجرف الصامد” 2014 نفذت مهمات خاصة منها كشف أنفاق حركة حماس قرب السياج الحدودي مع غزة.

وشاركت الوحدة المذكورة أيضاً في “عملية موشي” في عامي 1984 و 1985 لتهجير يهود الفلاشا من إثيوبيا إلى إسرائيل، كما نقلت قرابة 14500 من يهود الفلاشا إلى إسرائيل في 24 أيار 1991 خلال عملية عرفت باسم “عملية شلومو” أو “عملية سليمان” في ليلة واحدة.

مع هذا، فقد نفذت الوحدة عمليات إنقاذ ونقل رجال “الموساد” الإسرائيلي العاملين في السودان بعد انقلاب البشير في ثمانينيات القرن الماضي. (سكاي نيوز عربية)

أخبارنا عبر بريدك الالكتروني

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.