نائب سابق على خط الوساطة بين بكركي وحزب الله والقطيعة مرفوضة

29 فبراير 2024
نائب سابق على خط الوساطة بين بكركي وحزب الله والقطيعة مرفوضة

كتبت صونيا رزق في” الديار”: مواقف البطريرك الراعي أوجدت توتراً خفياً مع حارة حريك، من دون ان يظهر الى العلن، وهذا ما يظهر بوضوح لدى سؤال اي من المطارنة او المسؤولين الكنسيين في بكركي، عن مدى عودة العلاقة بينهم وحزب الله، فيأتي الجواب على الفور” العلاقة لم تنقطع قط بين الصرح البطريركي وقيادة الحزب، لانّ الحوار مستمر”. كذلك الامر بالنسبة الى قيادة حزب الله، اذ يأتي الجواب مشابهاً جداً ” لاننا نؤمن بالحوار خصوصاً مع بكركي”.

Advertisement










اما لجنة الحوار القائمة منذ التسعينات بين البطريركية المارونية والحزب، فيجب البحث اولاً في بعض الملفات العالقة قبل فتح باب التحاور، وإلا ستبقى اللقاءات من دون إنتاج يذكر.
وفي هذا الاطار، علمت ” الديار” أنّ نائباً سابقاً مقرّباً جداً من خط حارة حريك، يعمل على وساطة وتقارب منذ أيام بين بكركي والحزب، اذ اجتمع مع البطريرك الراعي، ومع أحد أبرز نواب الحزب وكان التجاوب حاضراً، لكن لربما
سيعاني من البطء بسبب الظروف الراهنة في البلد، لكن بالتأكيد ابواب الصرح مفتوحة أمام الجميع للتعاون بما فيه مصلحة لبنان اولاً، بحسب ما أشار مصدر كنسي لـ “الديار”، وقال: “البطريرك الراعي لا يرفض الحوار مع حزب الله، انما يرفض التراجع عن طرحه.
 

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.