ناجية من السرطان توثق بالصور رحلة علاجها وترميم وجهها!

beirut News
منوعات
beirut News30 ديسمبر 2018
ناجية من السرطان توثق بالصور رحلة علاجها وترميم وجهها!

بطريقة لافتة، وثقت جين تايلور رحلتها، مع مرض السرطان، وذلك بعد خضوعها لعملية جراحية خطيرة ودقيقة لإعادة بناء وجهها بعظمة من كتفها.

وكانت تايلو، وهي مديرة حسابات تعمل في لندن، قد بدأت رحلة العلاج بعدما أخبرها الأطباء أنّها مصابة بورم خبيث في الفك العلوي في العام الماضي، فخضعت لثلاثة أسابيع من العلاج الكيماوي القاسي، ثم أجرت عملية جراحية خطيرة استغرقت 16 ساعة.

وبعد العملية، تعلمت تايلور من جديد، كيف تأكل ونشرب وتتحدث، وللتأقلم مع التحولات التي طرأت على وجهها، كانت تايلور تلتقط صورا يومية لها وتحتفظ بها، لرصد التقدم الذي يطرأ على حالتها، وذلك بحسب ما نقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وأشارت تايلور للصحيفة، إلى أنّها كانت في البداية تظن أنّها مصابة بخراج في الفلك، فيما اتضح أنّ سبب التورم في الجانب الأيمن من وجهها، هو “ساركوما”، وهو نوع نادر من السرطان  يمكن أن يؤثر على أي جزء من الجسم.

تايلور التي علمت بإصابتها بالمرض الخطير، بعد خضوعها لفحص بنسيج الجسد، أكّدت للصحيفة أنّ “حدث كل هذا بسرعة كبيرة. أجريت فحص نسيج الجسد في الأول من آب 2017، ثم رأيت طبيب الأورام في السابع من نفس الشهر، وخضعت لأول جرعة من العلاج الكيميائي في 15 آب”.
كانت تايلور تتلقى العلاج الكيمياوي “24 ساعة في اليوم” تقريباً، وخضعت  في شهر أذار الماضي لعملية جراحية استغرقت 16 ساعة، لإزالة السرطان الذي انتشر من فكها إلى داخل الخد والجمجمة.
1 1212980 636817933487513278 - بيروت نيوز
ومع إزالة القسم الضخم المتورم بالسرطان من عظام وأنسجة لينة، استخدم الجراحون جزءا من عظام كتفها وعضلات من ظهرها لإعادة بناء وجهها.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر