دوقة كامبريدج تعتذر من طفلة الـ 3 سنوات.. بسبب فستانها!

beirut News
منوعات
beirut News6 فبراير 2020
دوقة كامبريدج تعتذر من طفلة الـ 3 سنوات.. بسبب فستانها!
قدّمت دوقة كامبريدج، كيت ميدلتون، الإعتذار لمعجبة تبلغ من العمر 3 سنوات، بعد أن أعربت لها عن عدم رضاها على اختيار ملابسها، قائلة إنّها “لا تشبه سندريلا”.

والتقت دوقة كامبريدج بسيّدة تدعى ريان كوستيلو ومعها ابنتها “أنابيل”، خلال زيارة ملكية إلى سوانسي في ويلز، مع الأمير ويليام.

وكانت الصغيرة “أنابيل” متحمّسة للغاية لمقابلة “أميرة حقيقية” لكنّها أصيبت بخيبة أمل لأنّ كيت لم تكن ترتدي فستاناً مستوحى من أميرات “ديزني”. وانتهى الأمر بدوقة كامبريدج للاعتذار من أنابيل “لعدم ارتداء ثوبٍ جميل”.

وبدلاً من ارتداء ثوب جذّاب، اختارت كيت معطفاً من العلامة التجارية “Hobbs”، وفستانا من “Zara”، ووشاحاً من “Beulah London”، وكانت “أنابيل” ووالدتها في انتظار أفراد العائلة المالكة في رصيف مامبلز لمدة ساعة.

وقالت الأم لدوقة كامبريدج: “ابنتي تحبّ القصص الخيالية و”سندريلا”، وكانت متحمسة جداً لمقابلة أميرة حقيقية”، فردّت كيت: “أنا آسفة حقاً لأنني لا أرتدي فستاناً جميلاً اليوم”، لتقول الطفلة “أنابيل”: “اعتقدت أنّك ستبدين مثل سندريلا”.

وفي حديث لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أوضحت الأمّ أنّه وعلى الرغم من عدم ارتدائها لفستان واسع مثل “سندريلا”، إلا أنّ أنابيل “أعجبت” بالدوقة.

وأضافت: “أعجبت أنابيل بها وقامت بعناقها عناقاً حميمياً وكنت مندهشة للغاية من أن كيت عانقتها بهذه الطريقة”.

وتابعت أنّها تأمل بعد 10 سنوات أن تسترجع ابنتها الذكريات وتدرك أنّه كان لها لقاء مذهلاً مع الدوقة.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر