مأساة في عاصمة عربية.. احتجزها ذووها على السّطح لـ5 سنوات!

25 يونيو 2020آخر تحديث :
مأساة في عاصمة عربية.. احتجزها ذووها على السّطح لـ5 سنوات!

هزّت الرأي العام في سوريا حادثة مروّعة حيث تداولت وسائل إعلام محلية أنباء عن العثور على تبلغ من العمر 37 عاماً محتجزة من قبل ذويها بغرفة على سطح المنزل منذ 5 أعوام.
وفور ورود معلومات عن الواقعة إلى قسم شرطة برزة (أحد أحياء العاصمة دمشق)، توجهت دورية من القسم إلى مكان الحادثة، بمحلة مساكن برزة في العمالي.

وبتحرّي المنزل شوهدت غرفة مبنية على السطح مقابل باب الدرج، مركب عليها باب حديدي يوجد عليه جنزير وقفلان، وبفتح الباب ودخول الغرفة تم العثور فيها على شابّة نحيلة البنية وبحالة صحية سيئة، وبينت أنّها محتجزة من قبل ذويها بالغرفة منذ حوالي 5 سنوات، وبالتحقيق مع معها تبين أنها خريجة كلية التربية ومعلمّة مدرسة، وأنّها تزوجت مرتين وتطلقت كونها لا تنجب أطفالاً.

وبعد عودتها لمنزل ذويها قاموا بضربها على كافة أنحاء جسمها مستخدمين أيديهم وجنازير حديد وقاموا بتكبيلها بالجنازير ووضعها في غرفة على سطح المنزل وبقيت طيلة تلك المدة، وبالتحقيق مع والدها اعترف بما نسب إليه بالاشتراك مع والدتها وأشقائها، وسبب قيامهم بذلك لمنعها من الهرب من منزلهم.

وتم تنظيم الضبط اللازم بحقهم وسيتم تقديم المقبوض عليهم للقضاء المختص، بحسب بيان رسمي صادر عن وزارة الداخلية السورية. 

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.