web analytics

آندريه ابنة الـ 117 عاما تعافت من كورونا.. وستحتفل بعيدها

beirut News
منوعات
10 فبراير 2021
آندريه ابنة الـ 117 عاما تعافت من كورونا.. وستحتفل بعيدها

أعلن القائمون على رعاية الراهبة الفرنسية آندريه، أكبر معمّر في أوروبا، انها تعافت من مرض كوفيد-19 وستحتفل بعيد ميلادها 117 هذا الأسبوع.

 

وتأكدت إصابة لوسيل راندون، التي عُرفت باسم الأخت آندريه بعد انضمامها إلى جمعية خيرية كاثوليكية عام 1944، بفيروس كورونا يوم 16 كانون الثاني في مكان إقامتها بدار لرعاية المسنين في مدينة تولون بجنوب فرنسا، وتم عزلها عن المقيمين الآخرين، لكنها لم تظهر عليها أي أعراض.

 

وعند سؤالها عما إذا كانت خائفة من إصابتها بفيروس كورونا، قالت الأخت آندريه لتلفزيون (بي.إف.إم) الفرنسي “لا، لم أكن خائفة لأنني لا أخشى الموت.. أنا سعيدة بوجودي معكم، لكنني أتمنى أن أكون بمكان آخر، بجوار أخي الأكبر وجدي وجدتي“.

 

وأكد ديفيد تافيلا المتحدث باسم دار سانت كاترين لابوري للمسنين أنها بخير. وقال “نعتقد أنها تعافت. وهي مطمئنة للغاية وتتطلع للاحتفال بعيد ميلادها 117 يوم الخميس“.

 

وأردف قائلا إن الأخت آندريه، وهي كفيفة لكنها مفعمة بالحيوية، ستحتفل بعيد ميلادها مع عدد من المقيمين بالدار أقل من المعتاد وذلك بسبب خطر الإصابة بعدوى فيروس كورونا.

 

وولدت الأخت آندريه في 11 شباط عام 1904، وهي ثاني أكبر شخص معمّر على قيد الحياة طبقا لقائمة مجموعة أبحاث علم الشيخوخة لترتيب المعمّرين على مستوى العالم، واليابانية كاني تاناكا هي أكبر شخص معمّر في العالم إذ بلغت 118 عاما في الثاني من كانون الثاني.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك

 

رابط مختصر