web analytics

فنجان قهوة يُكلف سيدة 5700 دولار.. ما قصته؟

beirut News
منوعات
2 أبريل 2021
فنجان قهوة يُكلف سيدة 5700 دولار.. ما قصته؟

دفعت سيدة أميركية مبلغ 5700 دولار مقابل فنجان قهوة احتسته في أحد الفنادق، ليتبين بعد ذلك أن هذا المبلغ الضخم لم يكن سوى خطأ وقع في عملية التحصيل، لكن المشكلة أن السيدة انتظرت ثلاثة شهور حتى تمكنت من استرداده.

وبحسب تقارير إعلامية أميركية، فإن السيدة التي تسكن في ولاية “كولورادو” تُدعى ليزا أنجيلو وكانت قد احتست فنجان القهوة عشية عيد الميلاد، أي في أواخر العام الماضي، وأمضت الشهور الثلاثة الأولى من العام الحالي وهي تحاول استعادة المبلغ حتى تحقق لها ذلك أخيراً.

وقالت أنجيلو لقناة (ABC7): “كل يوم أفكر في الأمر”، في إشارة إلى أن ما حدث لها كان أشبه بالكابوس.

وأوضحت أنها زارت الفندق قبل عطلة عيد الميلاد مع زائر من خارج المدينة، حتى يتمكنا من “الذهاب وأخذ أطفالها للتزلج على الجليد”، لكنها تؤكد بأنها لم تقِم في الفندق، وإنما طلبت الشراب الدافئ من متجر السوق الموجود بداخله فقط.

وفي يوم الاثنين التالي لزيارتها تلقت أنجيلو تنبيهاً من بنكها يُشير إلى عدم كفاية الرصيد، بعد أن تم استنزاف ما يقرب من ستة آلاف دولار من حسابها.

وافترضت أنجيلو في البداية أن حسابها كان ضحية للاحتيال، لكنها أدركت بعد ذلك أن “مبلغ 5705.70 دولاراً هو المبلغ الذي تم وضعه مرتين بالخطأ أي تم إدخال 5.70 دولار أميركية مرتين”.

وعلى الرغم من إدراكها لخطأ الفندق تقول أنجيلو إن أكثر من شهرين مرت مليئة بالمكالمات الهاتفية المجهدة، ورسائل البريد الإلكتروني مع البنك والفندق في معركة لاستعادة أموالها.

ووفقا للتقارير، أظهرت رسائل البريد الإلكتروني أن مشرف المقهى في الفندق، قال إنه “آسف بشأن هذا الموقف ويأمل في تصحيحه قريباً مع البنك الذي تتعامل معه”.

وبينما قام البنك في البداية بإيداع مبلغ 5705.70 دولاراً في حسابها، إلا أنهم استعادوا الأموال من حسابها الأسبوع الماضي قائلين إنهم لم يتلقوا التحويل.

وقالت أنجيلو: “لا أحد يساندني. لقد علقت بين البنك والفندق، ولا أحد يستمع”، وأضافت: “أريد استعادة أموالي. لقد كان هذا مرهقاً للغاية”.

وقال متحدث باسم البنك: “لقد كانت السيدة أنجيلو على اتصال مع أعضائنا ونحن نعمل مع التاجر لحل المشكلة”، فيما قال متحدث باسم الفندق من جهته: “نحن نأخذ مخاوف العملاء على محمل الجد ونعمل مباشرة مع الضيوف لمعالجة المشكلات.

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و"الموقع" غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك

 

رابط مختصر