قفاز حسي لتزويد تطبيقات الواقع الافتراضي.. إليكم ميزاته

29 نوفمبر 2023آخر تحديث :
قفاز حسي لتزويد تطبيقات الواقع الافتراضي.. إليكم ميزاته

تمكن باحثون من عالم الوسائط بين البشر وأجهزة الكومبيوتر من ابتكار وسيلة فعّالة وواقعية وغير مكلفة لتزويد هذه الواجهة البصرية بحسّ من اللمس.
وطوّر الفريق تقنية جديدة رائدة وهي عبارة عن قفّاز حسّي يزوّد تطبيقات الواقع الافتراضي بإحساس واقعي من الاحتكاك الجسدي. طوّرت التقنية مجموعة فيوتشر إنترفايس في جامعة كارنيغي ميلون، ومن ثمّ تسلّمتها شركة فلويد رياليتي التي تستعجل تصدّر سباق تحويل اللمس إلى جزء من الواقع الافتراضي.

وقال رئيس مجموعة فيوتشر إنترفايس كريس هاريسون: إذا أردنا استكشاف العلوم في الفضاء، وعلى القمر، وتحت المياه، سنحتاج إلى وسائل للتفاعل عن مسافات بعيدة، ولا بدّ من حاسّة اللمس لتحقيق هذا الأمر بشكلٍ فعّال وصحيح.
وتستثمر شركة ميتا بشكلٍ كبير في رؤية رئيسها التنفيذي مارك زوكربيرغ الشهيرة بـ ميتافيرس الشبيهة بالواقع الافتراضي، حيث يعمل الناس ويلعبون في بيئة رقمية غامرة تتضمّن قفّازاً حسياً متصلًا بحزمة من الأسلاك الطويلة جعلتها أشبه بجهاز دعم الحياة. وكانت شركة هابتكس الناشئة قد طوّرت قفازاً حسياً مشابهاً يفرض على المستخدم ارتداء حقيبة ظهر مليئة بالتجهيزات ليعمل.
 
ومن المتوقع أن تعمد أبل إلى تزويد خوذتها «فيجن برو» قريباً بقفّاز مشابه.
ويعتمد النظام الذي طوّره هاريسون ومجموعته على السوائل بدل الهواء لتحريك المحرّكات الصغيرة في الشبكة الحسية المزروعة في أطراف الأصابع. فقد ابتكر فريق الباحثين نظاماً يدفع السوائل إلى المحرّكات بواسطة مضخّات متناهية الصغر مدفوعة بشحنة كهربائية طفيفة. تحتاج المضخّات إلى بطارية صغيرة فقط ويمكن صناعتها باستخدام قطعٍ متوفرة تُستخدم عادة.
تقدّر شركة فلويد رياليتي كلفة قفّازها الحالية بنحو 1000 دولار، مقارنة بـ5500 دولار لنظام هابتكس، وأكثر من 15 ألف دولار لنظام «ميتا».

المصدر:
أ.ف.ب – الجزيرة – العربية – وكالات

المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لموقع “بيروت نيوز” بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.