منوعات

أم تشجع ابنها على خيانة زوجته وتعذيبها..!

اشتكت فتاة مصرية في دعوى قضائية من أن حماتها (والدة زوجها) وابنتها (شقيقته) كانتا تشجعان زوجها على خيانتها وتجويعها، وتعذيبها بالجلد والحرق.

وذكرت في دعواها أنها حين رفضت الذهاب لبيت شقيقته، حاول التخلص من حياتها شنقًا، ملقية باللوم على حماتها وابنتها في كل ما يحاك ضدها.

وقالت الزوجة في شكواها: ”عشت خلال 6 سنوات عذابًا مع زوجي بسبب تدخل حماتي وابنتها في حياتي، ودفعهما زوجي لخيانتي، وإجباري على تقبل تصرفاته المشينة، لأتعرض للضرب على أيديهم، لدرجة كادت تكلفني حياتي“.

وأضافت: ”كان يعاقبني بالجلد وأحيانًا بالحرق، وعندما تمردت وهددته بالهروب ورفضت تلك الحياة بسبب عنفه قرر معاقبتي بالشنق ليؤدبني“.

وتابعت: ”عندما تقدم لي للزواج جاء لي شقيقي وقال إنه شخص ميسور الحال؛ ما جعله لا يتردد في قبول الزواج، ووافق على الفور“.

وأردفت: ”منذ الأيام الأولى للزواج اكتشفت طمع أهله في راتبي، وأجبرت على الإنفاق عليهم، وابتزازهم لي بتقاضي مبلغ شهري، حتى يعاملوني بالمعروف“، مضيفة: ”تعرضت للعنف والضرب والحرمان من الطعام والشراب على يد حماتي وشقيقة زوجي“.

وأكدت الزوجة :“حتى نجلي لم يسلم من التعذيب وسوء المعاملة، لدرجة أن حماتي ركلته في بطنه حتى نزف دمًا وفقد الوعي، مضيفة: ”طردني زوجي ورفض منحي حقوقي، وعندما تقدمت بدعوى قضائية لطلب الطلاق هدَّدني وحاول إرجاعي بالقوة للعيش معه“.

المصدر
إرم نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق